بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

الجمهورية الجديدة.. الكهرباء بالجدول

بدأت عدد من شركات توزيع الكهرباء إعلان المواعيد المُقررة لإنقطاع التيار الكهربائي خلال الأيام المُقبلة وفقاً لقرار مجلس الوزراء، وكان رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي عقد الخميس الماضي مؤتمراً صحفياُ لتوضيح أسباب أزمة إنقطاع الكهرباء، على الرغم من تأكيد وزير الكهرباء في مارس الماضي بأن تخفيف الأحمال لن يتكرر، وأعلن مدبولي عن خطة حكومية لاستيراد المازوت لتشغيل محطات الكهرباء، بقيمة تبلغ ما بين 250 إلى 300 مليون دولار، مع استمرار خطة تخفيف الأحمال حتى أوائل شهر سبتمبر القادم.

ونفى مدبولي أن الدولة تقوم بتصدير الغاز بدلاً من توفيره للإستهلاك المحلي، مُضيفا أن تصدير الغاز يتوقف تماماً خلال أشهر الصيف.

تأتي تصريحات مدبولي متناقضةً مع بيانات البنك المركزي ومركز الأبحاث العالمي للطاقة Ember، حيث تشير بيانات البنك المركزي أن مصر حققت نحو 2,86 مليار دولار كحصيلة من عائدات تصدير الغاز المُسال خلال أشهر يوليو -أغسطس- سبتمبر من عام 2019 وحتى عام 2022، فيما تشير بيانات مركز الأبحاث العالمي للطاقة إلى انخفاض كميات الغاز الطبيعي المُستخدم لتوليد الطاقة في مصر، حيث انخفضت من نسبة 83.38% من إجمالى مصادر الطاقة في 2021 إلى نسبة 73.7% في 2022.

وعلى جانب آخر لم تدرج الحكومة المناطق السياحية ضمن جداول انقطاع الكهرباء، بينما خفّضت إمدادات الغاز الطبيعي لعدد من مصانع الأسمدة بنحو 20% بدءاً من آخر اسبوع في يوليو الجاري.