بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

فض لتجمع أهالي رفح، مطالبين بالعودة الى ديارهم

حاصرت قوات الجيش المصري أهالي رفح بعد تجمعهم أمس، للمطالبة بالعودة إلى ديارهم التي تم تهجيرهم منها، واندلعت مناوشات بين الأهالي وقوات الجيش، أشعل خلالها المحتجين إطارات السيارات، فيما فضت قوات الجيش تجمع الأهالي بالقوة، اعتدت بالضرب على أحدهم، مما أدى إلى إصابته في رأسه، قبل أن يقوم الجيش بإعتقاله، وتدمير سيارته، فضلاً عن إعتقال آخرين.

وعلى جانب آخر حاصرت قوات الجيش والشرطة، تجمع آخر لأهالي سيناء المحتجين، بالقرب من قرية المهدية جنوب غرب رفح.

يأتي إستعمال القوة المُفرطة من قِبل الجيش ضد أهالي سيناء المطالبين بالعودة إلى أرضهم، بعد يوم واحد من قصف إسرائيل لبرج مراقبة على الجانب المصري من الحدود، أسفر عن إصابة 9 عناصر من الجيش المصري، دون رد فعل أو إدانة من الجانب المصري.