بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

النظام المصري يشن حملة اعتقالات بحق المتضامنين مع فلسطين

شنت قوات الأمن حملة اعتقالات واسعة فجر اليوم، الخميس، استهدفت المتظاهرين على سُلم نقابة الصحفيين تضامنًا مع فلسطين، منهم محمد عواد ومصطفى أحمد وعبد الكريم مجدي وممدوح نوار، وغيرهم من المتظاهرين، وتم وصولهم إلى مقر نيابة أمن الدولة، صباح اليوم، للتحقيق معهم حسبما ذكرت المفوضية المصرية للحقوق والحريات.

وينظم صحفيون وقفة أسبوعية لإفطار رمزي على سلم نقابة الصحفيين، تضامنًا مع غزة وما تتعرض له من حرب إبادة وتجويع، إلا أن الأجهزة الأمنية قد هددت عدد من الصحفيين لإلغاء الوقفة الاسبوعية الثلاثاء الماضي، بدعوى تزامنها مع مراسم تنصيب السيسي لولاية ثالثة،وهو ما قرر المتظاهرون على أثره تأجيل الوقفة ليوم أمس الأربعاء.

وشهدت الوقفات الأخيرة زيادة عدد المشاركين، وانضمام العديد من النشطاء والشخصيات السياسية لها، تزامنًا مع الحراك الأردني والمغربي المتصاعد ضد الحرب على غزة، يُذكر أن المتظاهرون على سُلم النقابة قد طالبوا بكسر الحصار على قطاع غزة وفتح معبر رفح وإدخال المساعدات وغلق السفارة الإسرائيلية، كما ندد المتظاهرون بالابتزاز الذي يتعرض له الفلسطينيون وإجبار الراغبين منهم في مغادرة قطاع غزة للعلاج أو لغيره، على دفع مبالغ طائلة، من قِبل شركة”هلا” التي يمتلكها إبراهيم العرجاني.