بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

كسروا باب شقتها واعتدوا على ابنتها.. “شادية” فين يا نظام مستبد؟

أعلنت الناشطة رانيا الشيخ، اختفاء احدى عضوات حملة أحمد طنطاوي الرئاسية، شادية حسن، منذ أربعة أيام عقب القاء القبض عليها من مسكنها في حي فيصل بالجيزة، مشيرة الى أن المحامين لم يتمكنوا من العثور عليها حتى الآن.

وأضافت الشيخ، على حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، “دورنا علي شادية في أقسام الهرم والعمرانية وإمبابة وبولاق الدكرور والعجوزة وكلهم بينكروا وجودها واللي قالوا إنها موجودة عندهم وهتتعرض نيابة رجعوا قالوا تاني إنها مش عندهم ولحد دلوقتي لسه مظهرتش”.

كانت قوات الامن القت القبض على شادية الساعة واحدة بعد منتصف الليل، من مسكنها بمنطقة الطوابق فيصل، بعد أن كسرت باب العمارة وباب شقتها، واعتدت على ابنتها “بالضرب”.

وتابعت، “شادية كانت معروفة وسطنا باسم “شهد” علي أسم ابنتها، وهي مواطنة بسيطة وغلبانة، حلمت بالصدفة البحتة وصدقت حلمها وجربت تحققه وصدقت أنها تقدر تغير”.

وناشدت الشيخ “أي حد من اللي خدوا قرار بالقبض عليها، يخرجها لعيالها الصغار اللي بتعولهم.