بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

بلاغ إخواني ضد “اشتراكي ثوري” وعضو بـ “الدستور” في الشرقية

في إطار سياسة الإرهاب التى يمارسها الإخوان المسلمون، تقدم عدد من أعضاء الجماعة والحزب الحاكم التابع لها، ببلاغ كيدي ضد كل من الزميل إسلام الشماع عضو الحركة في محافظة الشرقية، وعمر عبد العزيز عضو حزب الدستور بتهمة التعدي على مسيرة مؤيدة للإخوان عقب قرارات مرسي الأخيرة يوم الخميس الماضي. وتضمن البلاغ شهادة 3 من المصابين من الإخوان. وتم تحويل البلاغ إلي نيابة الصالحية الجديدة.

كان أعضاء في جماعة الإخوان المسلمين نظموا مسيرة مؤيدة لقرارات رئيس الجمهورية محمد مرسي، عضو جماعة الإخوان المسلمين، ونشبت مشاجرة بين عدد منهم وسائق توكتوك، تطورت إلى اشتباكات بالأيدي في الوقت الذي كان يقف فيه الزميلان إسلام وعمر بعيدا عن هذه الأحداث، إلا أنه تم الزج باسميهما لأنهما معروفان لعدد من أعضاء الجماعة.

ومن جانبها تؤكد حركة “الاشتراكيون الثوريون – الشرقية” رفضها سياسة الإرهاب والتخويف التى يتبعها الإخوان، ومحاولتهم تكميم الأصوات المعارضة.