بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

بيان من كبار الصحفيين ينتقد التدخل الحكومي السافر لتأييد مكرم

أصدر عدد كبير من الصحفيين والأدباء بيانا اليوم أعربوا فيه عن استيائهم البالغ من حملة رؤساء الصحف القومية لتأييد مرشح الحكومة في انتخابات نقابة الصحفيين مكرم محمد أحمد.

وذكر البيان الذي حمل عنوان "نعم من أجل المستقبل" أن الصحافة المصرية في حاجة ملحة إلى التغيير الجذري على المستوى المهني الأخلاقي بانتخاب مرشح التغيير ضياء رشوان  حيث  لن يستطيع انتشال الصحافة من هذا المأزق إلا دماء شابة ومستنيرة.

وقد وقع على البيان عدد كبير من الصحفيين والأدباء من مختلف المؤسسات القومية والحزبية ومنهم جمال الغيطاني ويوسف القعيد وعمار على حسن وعمر الشوبكي وهشام يونس وسمير تادرس  وعاصم حنفي وأحمد طه النقر وجمال فهمي وإيهاب الزلاقي.

كان رؤساء تحرير ومجالس ادارات الصحف القومية قد شنوا حملة واسعة لحشد التأييد لمرشح الحكومة ، حيث شهدت الأيام الأخيرة ضغوطا كبيرة من بينها استغلال أموال الدولة بتوزيع شقق وحواسب ، واستدعاء وكالة أنباء الشرق الأوسط لمراسليها في الخارج لتأييد مكرم، وبل ووصل الأمر إلى ارسال رسائل مدسوسة عبر الموبايل على مرشح التغيير ضياء رشوان، مما يعني أن الأجهزة الأمنية باتت طرفا أصيلا في معركة نقابة الصحفيين.

وذكر البيان : نرجو أفساح الطريق للأجيال الجديدة لتمارس حقها المشروع في العمل العام، وكفى الرواد شرفا إنهم حاولوا..واضاف: الصحافة المصرية في حاجة ملحة للتغيير الجذري على المستوى المهني والأخلاقي، ولن يستطيع انتشالها سوى دماء شابة قادرة على التعامل مع معطيات العصر، وتلك أمانة الكلمة الي يمليها علينا ضميرنا الوطني والمهني، ولذا نناشد شيوخ وشباب الصحافة الالتفاف حول هدف التغيير، وعدم المساومة على حرية الكلمة وكرامة المهنة.