بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

فرض حظر التجول في “ابو قرقاص” بسبب صدامات طائفية

بينما ما زالت قنا مشتعلة بالمظاهرات والاعتصامات الطائفية الرافضة لتعيين محافظ قبطي لليوم السادس على التوالي ..فرضت الأجهزة الأمنية بمحافظة المنيا مساء أمس حظرا للتجوال في مدينة أبوقرقاص بعد اندلاع اشتباكات عنيفة بين عائلتين إحداهما مسلمة والأخرى مسيحية.

وقال شهود عيان إن قوات الأمن انتشرت في شوارع المدينة وعلى كافة المداخل والمخارج منعا لتفاقم الأمور وتجدد المشاجرات ومحاولة بعض المتطرفين من الجانبين إشعال نار الفتنة الطائفية.

وكان مركز ابو قرقاص قد شهد وقوع مشاجرة بين عائلتى الديرى والجزار بشارع صلاح الدين، بابو قرقاص البلد بسبب مطب صناعى قامت الوحدة المحلية بإزالته وأرادت عائلة الديرى إقامته مره أخرى، وهو ما اعترضت عليه عائلة الجزار، مما أدى إلى وقوع مشادة كلامية بينهما تطورت لاشتباكات استخدمت فيها الأسلحة النارية.

وأسفرت الاشتباكات عن مصرع ، على عبد القادر على ، 48 سنه ، ومعبد أبو زيد محمد 28 سنة، بينما أصيب كل من مصطفى جمعة 25 سنه ، ومحمود جمال حليم 25 سنة.

وبحسب المصادر فقد توجه بعض أهالى الضحايا بعد المشاجرة إلى كافيتريا يمتلكها علاء رضا رشدى ، المرشح القبطى للحزب الوطني السابق لعضوية مجلس الشعب ، وقاموا بتحطيمها .

وقال شهود عيان إن الاشتباكات تجددت بين أفراد عائلتي الجزار والديري وهما عائلة مسلمة وأخرى مسيحية اليوم خلال تشييع جنازة القتيلين, وقام الجانبان بحرق منازل ومحال تجارية للطرف الآخر.

ومن ناحية أخرى، تسود حالة من الغضب بين مسلمى أبو قرقاص، حيث قام أكثر من 100 صبى بالتجول داخل الشوارع مهللين: "الله اكبر.. الله اكبر"، للتعبير عن احتجاجاتهم على أحداث العنف التى وقعت بين المسلمين والأقباط.
ومن جهة أخرى وبعد 6 أيام من قطع الطرق البرية فى قنا، نجحت زيارة الوفد الشعبى لقنا الذى ضم الشيخان محمد حسان وصفوت حجازى والبرلمانى السابق مصطفى بكرى، فى فتح الطرق البرية، قنا ـ أسوان وقنا ـ سفاجا، على أن يتم فتح السكة الحديد مساء اليوم أو صباح الغد.

وتعهد الشيخ قرشى، أحد مشايخ قنا لأعضاء الوفد بعد مفاوضات مع رؤس العائلات والتيارات الدينية والسياسية فى قنا بحضور قائد المنطقة الجنوبية للقوات المسلحة ومدير أمن قنا، بفتح الطرق حتى يوم الثلاثاء المقبل لحين إبعاد المحافظ الجديد عماد ميخائيل.