بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

حملة شفيق تعتدي على المتظاهرين في كفر الزيات

شاركت اليوم بمسيرة القوى الثورية بكفر الزيات العديد من الحركات، منها حركة الثورة مستمرة و 6 أبريل كفر الزيات والاشتراكيون الثوريون وشباب حملة حمدين والأولتراس و حزب التحالف الشعبي الاشتراكي واتحاد الشباب الاشتراكي. بدأت المظاهرة بعدد يتراوح من 150 إلى 200 متظاهر، وكانت المظاهرة منظمة بشكل جيد وكان القلب الأساسي لها هم شباب الأولتراس لما يتمتعون به من قدرة جيدة على تنظيم المظاهرات.

مرت المظاهرة من أمام مقر حملة شفيق بالسوق الرئيسي بالمدينة وهتفت هتافات مناهضة له ولحملته، وقام بعض الشباب بتقطيع اللافتة الكبيرة المعلقة له كنوع من التعبير عن الغضب من استمرار رجل النظام ومرشح الثورة المضادة – أحمد شفيق – في انتخابات ما بعد الثورة.

لم يثر ذلك حفيظة الأهالي بقدر ما أثارهم وقوف المظاهرة لمدة غير قليلة بعرض السوق، فيما كان الخطأ في المظاهرة هو عدم تفادي الاحتكاك الذي تسبب به أعضاء حملة شفيق استغلالاً لتواجد المظاهرة بعرض السوق. وبدأ بعض أعضاء حملة شفيق برشق وتم الرد عليهم من المظاهرة. وعلى إثر ذلك وقعت بعض الإصابات في صفوف المتظاهرن الذين استدركوا الموقف وانسحبوا من السوق، كما قام أعضاء حملة شفيق بحرق علم حركة 6 أبريل في عرض السوق.

بعد ذلك قام أعضاء حملة شفيق بتكسير أثاث مقرهم وحرق بعض لافتات الحملة لإلصاقها بالمتظاهرين، كما تقدموا ببلاغات ضد أعضاء معروفين من حركة 6 أبريل و حزب الحرية والعدالة (الذي لم يشارك ولم يوافق على المشاركة في المسيرة بالأساس).