بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

هنا الإسكندرية: نصف مليون متظاهر يشاركون في جمعة الإصرار

 حتى كتابة هذه السطور، يحتشد الآن حوالي نصف مليون سكندري في مسيرة ضخمة تجوب أرجاء الإسكندرية في “جمعة الإصرار” للمطالبة بالقصاص من قتلة شهداء الثورة، وذلك تزامناً مع مليونية ميدان التحرير ومظاهرات ضخمة في عدد من المحافظات الأخرى.

انطلقت المظاهرات عقب صلاة الجمعة من العديد من المناطق، وقد توافد المتظاهرون إلى مسجد القائد إبراهيم، حيث ينظم أهالي الشهداء بالإسكندرية اعتصامهم منذ الثلاثاء 28 يونيو الماضي. ويُذكر أن المعتصمين وصل عددهم قبل انطلاق مظاهرات اليوم إلى 100 معتصم من أهالي الشهداء وعدد من المتضامنين معهم والمطالبين بالقصاص من الضباط القتلة.

وجدير بالذكر أيضاً أن المظاهرات كانت قد تجمعت في مسيرتين رئيسيتين اليوم في الإسكندرية. الأولى ضمت عدد من القوى اليسارية والاشتراكية، تلك المسيرة التي غلب عليها الشعارات والمطالب الاجتماعية الواضحة. أما المسيرة الأخرى فقد ضمت العديد من القوى مثل الإخوان المسلمين وحركة 6 أبريل وحزب الغد ونشطاء حملة دعم البرادعي. وقد التقت المسيرتان باتجاه محطة الرمل حيث قرر المتظاهرون أن تكون حديقة سعد زغلول هي مقر اعتصامهم، بالإضافة إلى اعتصام أهالي الشهداء أمام مسجد القائد ابراهيم.

هذا وقد عملت اللجان الشعبية للدفاع عن الثورة على تأمين المظاهرات عبر أنحاء الإسكندرية. كما عمل الزملاء الاشتراكيون الثوريون، طوال الأيام السابقة، على الحشد والتعبئة للمشاركة في جمعة الإصرار، وخلال ذلك قاموا بتوزيع 30 ألف منشور يدعو للتظاهر. وقد حمل المنشور توقيعات من عدد من القوى والحركات السياسية التي ضمت كل من: الاشتراكيون الثوريون، وحزب العمال الديمقراطي، والحزب الاشتراكي المصري، والجبهة القومية للعدالة والديمقراطية، والحركة الشعبية الديمقراطية للتغيير، واللجان الشعبية للدفاع عن الثورة.

كما يدعو الاشتراكيون الثوريون بالإسكندرية خلال مشاركتهم بالمسيرة، ليس فقط للقصاص من القتلة والإسراع في المحاكمات، لكن أيضاً لإسقاط ديون مبارك التي يتحمل الشعب المصري اليوم عبء سدادها. هذا وقد أعلن الاشتراكيون الثوريون بالإسكندرية الاعتصام مع أهالي الشهداء أمام مسجد القائد ابراهيم.