بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

هنا السويس: الهتافات تتصاعد “خد حق الشهدا بإيدك.. القضاء مش هيفيدك”

 
في ميدان الأربعين بمدينة السويس الشامخة، تظاهر اليوم ما يزيد عن عشرة آلاف من ثوار السويس البواسل الذين قد حفروا بنضالهم ودمائهم ملحمة ثورية تضاف إلى رصيدهم وتاريخهم الطويل في التضحية والفداء.

ويمكن تلخيص مطالب متظاهري السويس في القصاص من قتلة الشهداء، والتعجيل بمحاكمة مبارك ورجاله الفاسدين، وتطهير الداخلية والقضاء. وهي المطالب التي رفعها المتظاهرون في ميدان التحرير والكثير من المحافظات في "جمعة الإصرار". وقد ردد متظاهرو السويس الكثير من الهتافات التي تعكس مطالبهم التي يصرون عليها، وكان من بين الهتافات: مرتبه من جيبي، ورصاصه في عيني".. و"خد حق الشهدا بإيدك، القضاء مش هيفيدك".

والجدير بالذكر أن مظاهرة ميدان الأربعين اليوم مرت في غياب تام لقوات الشرطة، في ظل توعد أهالي السويس للشرطة وضباط الداخلية. فيما عملت عدد من اللجان الشعبية على تأمين المظاهرة وحمايتها. بينما كان يُسمع أصوات أعيرة نارية في الهواء من مسافة بعيدة بين الحين والآخر دون وقوع أية إصابات.

أما الأمر الذي استرعى انتباه كافة المتظاهرون هو مرور إحدى عربات الجيش الثالث بميدان الأربعين، حيث قام الجنود بتوزيع المياه المعدنية على المتظاهرين، رافعين لافتة كبيرة على العربة مكتوب عليها: “الجيش الثالث يؤيد الثورة". مما أثار حماس المتظاهرين الذين قاموا بتحية الجنود على موقفهم وتضامنهم مع الثورة.

ومنذ يوم الاثنين 4 يوليو الماضي، ومدينة السويس تموج بمظاهرات ضخمة بعد قرار الإفراج عن الضباط المتهمين بقتل 17 من الثوار بكفالة 10 آلاف جنيه، مما أثار استفزاز وغضب أهالي الشهداء وكافة أهالي السويس الذين اندفعوا في مظاهرات عديدة انتهت باعتصام أهالي الشهداء بميدان الأربعين، الذي يستمر حتى كتابة هذه السطور.

ويُذكر أن عدداً من الزملاء الاشتراكيين الثوريين قد قاموا صباح اليوم بزيارة تضامنية مع اعتصام أهالي الشهداء بالسويس. وبجانب اعتصام ميدان الأربعين بالسويس، هناك أيضاً اعتصام أهالي الشهداء أمام مسجد القائد ابراهيم بالإسكندرية وأمام مبنى محافظة المنصورة، علاوة على اعتصام ميدان التحرير الذي يشارك فيه الآلاف حتى الآن.