بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

ساحة سياسية

احتفالات وتهاني وإصرار على الدفاع عن مكتسبات الثورة

هنا التحرير

هنا التحرير.. حيث يحتفل ما لا يقل عن مليونين من المصريين بانتصار ثورتهم..
بعد ليلة عصيبة وحزينة قضاها المصريون عقب خطاب الطاغية المخلوع, وفي ظل حال من الترقب التي عمت متظاهرو ميدان التحرير, جاء بيان عمر سليمان معلنا تنحي مبارك, وبعدها بيان القوات المسلحة لتثلج صدور المصريين

اندفع الملايين من سكان القاهرة إلي شوارع وسط البلد وميدان التحرير.. ارتفعت الأعلام وتعالت أصوات الغناء.. "الشعب خلاص اسقط النظام" كان هتافا سائدا بين جموع المصريين

عاش ملايين المصريين حالة من النشوة والسعادة ربما لم شهدوها في تاريخهم من قبل.. لم يهدأ أحد طوال الليل ولم يتوقف الغناء والرقص علي أنغام الأغاني الثورية والوطنية حتي الفجر

كانت ردود الأفعال كلها مجمعة علي الفرح الشديد والرغبة الكبيرة في الحفاظ علي مكتسبات الثورة المصرية, وعدم السماح لأي من الأطراف بسرقة النصر الكبير الذي صنعه الشعب المصري

الرغبة كبيرة في تحويل مصر إلي دولة ديموقراطية حرة, وزيادة الأجور وتحقيق الرفاهية, واسترداد ثروات الشعب المنهوبة ومحاكمة رموز النظام السابق وعلي رأسهم الطاغية حسني مبارك

لكن العمل بدأ سريعا.. تشكلت مجموعات من الشباب لبدأ حملة من التنظيف لميدان التحرير, وتمت الدعوة لحملة لتنظيف شوارع القاهرة اليوم السبت
مشهد حضاري كان يعيش خلال ثمانية عشرة يوما في ميدان التحرير لم تشهد له مصر مثيلا من قبل, هذا المشهد الذي غير وجه تاريخ مصر ومستقبلها مرة وإلي الأبد