بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

احتجاز ناشط اشتراكي ثوري بسبب رنة موبايل‎

اليوم ومنذ ساعات قليله واثناء عودة الطالب إلي الإسكندرية محمود أبو حديد، من قيادات الاشتراكيين الثوريين بكلية الهندسة بالاسكندرية، تم استيقافه واحتجازه بسبب رنه هاتفه وهي هتاف "يسقط حكم العسكر" والتي انتشرت في الأيام الأخيره احتجاجا علي استمرار العسكر في السلطه وجاء ذلك عندما قام احد الركاب بالنزول عن بوابه الاسكندريه وطلب من الشرطة العسكرية ان تنزله من الميكروباص وتبين ان هذا الشخص عقيد بالجيش وسمع رنه الهاتف ونزل الي الشرطه وطلب بتفتيشه واحتجازه الشرطة العسكرية وقامت بتهديده وسبه هووالشرطة العسكرية وبعد ذلك تركوه لعلمهم انه تم التبليغ لاصدقائه عن طريق الموبايل قبل ان يتم احتجازه.

الامر الذي يعد منحي خطير من قبل العسكر في التهديد والردع والعنف قبل المواطنين علي أبسط الاشياء لدرجه ان جن جنون احدهم لمجرد رنه هاتف واعلن الطلبه الاشتراكيون انهم سوف يصدر لهم بيان رداً لما حدث لاحد اعضائها وكذلك اتخاذ الاجراءات القانونيه قبل ذلك الموقف.