بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

جماهير الفيوم تتفاعل مع الحراك الثوري

 انطلقت الأحد في تمام السادسة مساء في ميدان السواقي بالفيوم سلسلة بشريه بعنوان (سلاسل الثورة لا تزال مستمرة ) وذلك استكمالا للفاعليات التي حددتها القوي السياسيه بالفيوم في بيانها (القتل والفقر مازال مستمرا والثورة أيضا ما تزال مستمرة) الصادر أول أمس علي هامش اجتماعهم الذي عقد بمركز الدراسات الاشتراكية بالفيوم.

 هذا وقد اصطف شباب القوي السياسية المشاركة حاملين لافتات راصدين من خلالها ما يمارس من قمع وحشي ضد الجماهير الغاضبة في ربوع مصر وجرئم قتل المتظاهرين في كل مكان،  مؤكدين علي استمرار نضالهم ضد الاستبداد السياسي والاقتصادي الذي يمارسه نظام مرسي من قمع للحريات وفرض لسياسات التقشف التي تهدف لافقار وتجويع غالبية الشعب المصري في خضوع مهين لشروط صندوق النقد الدولي.

 كما قامت مجموعة أخرى من الشباب بتوزيع بيان القوي السياسية (الفقر والقتل مازال مستمرا والثورة أيضا ما تزال مستمرة)  وحملت اللافتات شعارات توضح كيف انقلب الإخوان علي أهداف الثورة واضعين رئيسهم كرأس حربة للثورة المضادة، ومع ازدياد الأعداد تحولت الوقفة إلى مسيره ضخمة جابت شوارع المدينة وهتف المتظاهرون هتافات دعت لإسقاط النظام وطالبت بتحقيق مطالب الثورة مثل (مطالبنا هي هي عيش حرية عدالة اجتماعية).. (أنا مش كافر أنا مش ملحد يسقط يسقط حكم المرشد).. (لن يحكمنا البنك الدولي)، مطالبين بسقوط نظام استغل دماء الشهداء للوصول للسلطة ثم منح الأوسمه لمن قتل الثوار.

 وفي نهاية اليوم أكدت القوى السياسية علي دعوتها للاحتشاد والتظاهر بميدان السواقي يوم الثلاثاء 29 يناير للتأكيد على استمرار الثورة والوصول إلى الأحياء الفقيرة والتي كثيرا ما غيبها نظام مبارك ويأتي نظام الإخوان الأن ليمارس نفس سياسة التغييب دون أن يعي أن الشعب قد ثار ولم تعد تخيل عليه مثل هذه الألاعيب وأن الثوار لن يعودوا إلى منازلهم إلا بثورتهم منتصرة.