بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

كلام ومعان

هناك قوى سياسية معارضة لها مصلحة في تشويه صورة النظام، من خلال الإساءة إلى وزارة الداخلية، وهناك دليل على وجود أحد خلف هذه الأحداث

نبيل لوقا بباوي، عضو مجلس الشعب، المصري اليوم، 4 ديسمبر 2007.

اتقوا الله فحديثكم عن التعذيب يسئ لحضارة مصر فأقسام الشرطة تعمل على حماية مصر مؤكدا أنه من غير المقبول التشكيك فى مصداقية وزارة الداخلية لافتاً أن العنف موجود بين المواطنين الذين يجب أن يتعلموا كيف يمكن أن يتعاملوا مع بعضهم بشكل كريم

اللواء سمير سلام مساعد وزير الداخلية لقطاع السجون، نهضة مصر، 22 نوفمبر 2007.

في تمام الساعة الحادية عشرة مساء الثلاثاء 6\11\2007 ببرنامج «90 دقيقة» قرأ السيد اللواء، علي الهواء، تحقيقات النيابة الخاصة بأقوال شهود النفي الذين قرروا أن الشاب القتيل مات نتيجة مشاجرة بينه وبين بعض المحتجزين داخل الحجز، والثابت أن الوفاة تمت في الخامسة من مساء هذا اليوم، وأن تحقيقات النيابة بدأت بعدها بساعات، أي في حدود الثامنة مساء، فكيف حصل السيد اللواء علي هذه التحقيقات التي كانت لاتزال تجري أثناء بث مداخلته علي الهواء؟

عصام سلطان المحامي تعليقا على مداخلة اللواء أحمد ضياء الدين المتحدث الرسمي بسم وزارة الداخلية حول واقعة تعذيب في برنامج العاشرة مساء المصري اليوم 19 نوفمبر 2007

قرر عمرو الحسيني، مدير نيابة مركز كفر الشيخ، أمس، الإفراج عن الملازم أول سعد محمد سعد، والملازم فؤاد زايد، في القضية رقم 2825 إداري مركز كفر الشيخ، المتهمين فيها بتحريض 5 أحداث في سجن المركز، علي ممارسة الشذوذ الجنسي مع بعضهم وهم عرايا، بعد اتهام 2 منهما لهما، واستشهادهما بالثلاثة الباقين.

المصري اليوم 15 نوفمبر 2007

لقد بشرونا بأفلام كثيرة جديدة ستتناول ظاهرة التعذيب فى أقسام البوليس، وكأنها «بالوعة» ستنفجر قريباً فى وجوهنا؛ فإذا كانت هذه الأفلام من عينة «هي فوضى»، بسذاجته الفكرية ومراهقته السياسية وركاكته الفنية، فعليهم أن يرحمونا ويسارعوا بإغلاق هذه «البالوعة» التى أظن أن تلوثها ورذاذها وقاذوراتها سيكون أقسى وأقذع وأشد وطأة على نفوسنا من أي تعذيب فى أقسام البوليس!

مجدي الطيب روز اليوسف

لا تهاون في أي حالة انحراف أو تجاوز ولا تردد في مساءلة من يتورط في جرائم التعذيب إلا أنه يجب ترقب نتائج تحقيقات الجهات القضائية دون الجنوح إلي الإساءة لجهاز وطني.

حبيب العادلي وزير الداخلية المصري اليوم – 27 نوفمبر 2007

ليس لدينا سجون سرية.. والسجون كلها قانونية وفقا للمادة 3 من القانون وهي سجون عمومية ومركزية وغرف حبس.. لا يوجد شيء اسمه تعذيب في مصر.. أقول ذلك كمواطن وأي عنف أو تجاوز أو خروج ضد أي مواطن يحدث كسلوك فردي من قبل أفراد الشرطة يقابل بحزم من قبل الوزارة اتقوا الله.. قبل الحديث عن التعذيب في مصر

اللواء سمير سلام مساعد وزير الداخلية لقطاع السجون المصري اليوم – 20 نوفمبر 2007

نعترف ونقر ونسلم بأن هناك حالات تعذيب، ولكنها حالات فردية وسلوك شخصي نتصدى له.

اللواء أحمد ضياء الدين مساعد وزير الداخلية للشؤون القانونية المصري اليوم – 20 نوفمبر 2007