بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

ساحة سياسية

الإسكندرية:

الباعة الجائلون يعلنون الاعتصام المفتوح للحفاظ على لقمة عيشهم

بعد عنف واعتداء مباشر وقع على الباعة الجائلين من قبل قوات الشرطة وهيئة المرافق، وبعد عدد من الوقفات الاحتجاجة فى شارع النبي دنيال وأمام مكتبة الإسكندرية، وبعد تهديد مباشر من رئيس هيئة المرافق “عصام جاد الله” و”محمد منير” رئيس شرطة المرافق بالحبس وتشريد أسرهم، قرر اليوم عدد من الباعة بشارع النبي دنيال ومحطة مصر الاعتصام المفتوح أمام “مقر المجلس المحلي” حيث يوجد مكتب محافظ الإسكندرية “محمد عطا عباس”.

طالب الباعة الجائلون بضرورة تقنين وضعهم والسماح لهم بمزاولة مهنتهم دون تعرض قوات الأمن لهم. ورفعوا بعض الشعارات التى تعبر عن مطالبهم مثل : “يا محافظ فينك فينك، رزق عيالنا بينا وبينك” و”لقمة عيش أسرة تساوي فرشة على الرصيف”. 

وصرح عم “سامى أبو يوسف” أحد الباعة الجائلين بمحطة مصر، لجريدة الاشتراكي، أن “الفرش هو مصدر الرزق الوحيد لي ولأسرتي بالكامل”. وأضاف “هي الحكومة بتيجى على الفقرا والبياعين وناسيين الكبار اللي سرقوا البلد”.

كما قال عم “حسن” أحد الباعة بشارع النبي دنيال أنه لا سبيل للعيش له سوى فرشه الذي أزالته البلدية, وأن جهاز الشرطة لازال كما هو، بل ازداد إجراما وتوحشا على الباعة الجائلين.

والجدير بالذكر أن حملات الإزالة بدأت من ثالث يوم العيد وتمت إزالة فرش وعدة أكشاك منها أكشاك مرخصة بالفعل.