بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

الداخلية تستمر في البلطجة بالإسكندرية

عمرو السيد كامل شاب سكندري.. أول أمس وفي تمام الساعة الثانية صباحاً كان ماراً أمام قسم المنشية في طريقه إلى منزله، وجد ضابطاً يدعى "جلال منصور"، يعمل معاون مباحث قسم المنشية، وأربعة مخبرين خارجين من القسم في جولة، فاستوقفوه وطلب منه أحد المخبرين الاطلاع على بطاقة تحقيق الشخصية الخاصة به، فقام بإخراجها لهم. ولكن فوجئ عمرو بباقي المخبرين يقومون بتفتيشه عنوة، فرفض عمرو تفتيشه بهذا الأسلوب المهين فتدخل الضابط وقام بضربه في وجهه وانهال عليه بالسباب.

قام المخبرين بتفتيش عمرو بالقوة وأخذوا وتليفونه المحمول ونقوده وأوراقه، فيما قال له الضابط "مش عجباك المعاملة، أنا بقى هوريك المعاملة الآدمية الصح"، وأمر أحد المخبرين باقتياده داخل القسم.

ظل عمرو في القسم حتى الساعة السادسة صباحاً واقفاً أمام مكتب الضابط بصحبة المخبر. وعندما جاء الضابط في الساعة السادسة قام مخبري القسم بإدخال عمرو داخل مكتب الضابط وقاموا بتكتيفه وانهال الضابط عليه بالضرب والسباب وهو يقول له "هي دي بقى المعاملة الادمية اللي عندنا يا *****". ثم أخرجوه ليقف مجدداً أمام مكتبه. وفي تمام الساعة العاشرة صباحاً قام المخبرين بأمر من الضابط بإطلاق سراحه. وعلى الفور قام عمرو بالتوجه إلى نيابة المنشية وقام بتحرير محضر مرفق بتقرير طبي لحالته والإصابات التي حدثت له نتيجة الضرب (محضر في نيابة المنشية عرائض رقم 249 / لسنة 2012) ضد الضابط "جلال منصور" معاون مباحث قسم المنشية، ورئيس مباحث قسم المنشية "أحمد جلال" الذي تتم هذه الجرائم تحت إشرافه.