بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

لاجئون سوريون وفلسطينيون يضربون عن الطعام في إدكو.. والشرطة تعتدي عليهم في الإسكندرية

بدأ أمس السبت لاجئون السوريون والفلسطينيون محتجزون في قسم إدكو بمحافظة البحيرة إضراباً عن الطعام، إضافة إلى إضراب اللاجئين السوريين المحتجزين في قسم المنتزه ثان بالإسكندرية أمس الأول.

وقامت قوات الأمن أيضاً بالاعتداء الجسدي علي اللاجئين السوريين والفلسطينيين المحتجزين بقسم كرموز.

وتتلخص مطالب اللاجئين السوريين والفلسطينيين المضربين عن الطعام في مطالبة السلطات المصرية بإخلاء سبيلهم أو أن تفتح إحدى الدول الأوروبية باب اللجوء لهم لينتقلوا إليها من مصر مباشرة خاصه انهم مخلي سبيلهم بقرار من النيابة المصرية.

ويقول طاهر مختار – طبيب وعضو الاشتراكيين الثوريين – بأن الداخلية قد حاولت أمس القيام بنقل اللاجئين البالغ عددهم 45 من قسم كرموز إلى الدخيلة، بعد قيام عدد من المحامين والحقوقيين بالتقدم بطلب لمحامي عام نيابات غرب الإسكندرية للتفتيش على قسم كرموز للتأكد من احتجازهم بعد صدور قرار بإخلاء سبيلهم، ويضيف طاهر بأنه عند محاولة اللاجئين رفض النقل لقسم الدخيلة قام ضباط وأفراد الشرطة بالاعتداء عليهم بالضرب، ويشير طاهر إلى أن نائب مأمور قسم كرموز رفض قيامه بعلاج إصابات اللاجئين بعد تعرضهم للضرب.

يتواجد في مصر الآن ما يقرب من 300 لاجئ سوري محتجزين في أقسام الشرطة المصرية في محافظات الإسكندرية والبحيرة وبورسعيد رغم صدور قرار النيابة العامة بإخلاء سبيلهم بعد التحقيق معهم في تهمة الهجرة غير الشرعية لخارج مصر ، لكن صدر لهم قرار تعسفي من الأمن الوطني “أمن الدولة سابقا ” بالتحفظ عليهم في سجون أقسام الشرطة المصرية حتى ترحيلهم لخارج مصر دون سند قانوني، وهو ما يعتبر تعديا على قرار النيابة العامة بإخلاء سبيلهم .

يذكر بأنه تم خلال الثلاثة أشهر الماضية ترحيل 1200 لاجئ سوري وفلسطيني سوري خارج مصر.