بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

اللجان الشعبية ببورفؤاد تبدأ أولى وقفاتها أمام جامع الشعراوي

بدأت أمس الجمعة أولى فعاليات اللجنة الشعبية بمدينة بورفؤاد والتي شاركت في تأسيسها حركة الاشتراكيين الثوريين ببورسعيد, بجوار جامع الشعراوي.

بدأت الفعالية في الساعة السابعة مساء بعرض “عسكر كاذبون” و“كاذبون باسم الدين” وتم عرض فيديوهات تظهر كذب النظام وطغيانه الذي طال بورسعيد ومصر كلها طوال العامين ماضيين، وقد لاقى العرض إقبالاً كبيراً من الأهالي. في النفس الوقت تم توزيع أول بيان باسم اللجنة الشعبية للتعريف باللجان الشعبية ودورها وليحث الجماهير على المطالب الاجتماعية التي تمسهم مباشرة كربط الأجر بالأسعار والحدين الأدنى والأقصى وميزانية الصحة وتعطيل قرارات إلغاء الدعم وغيرها، مع وجود سلسلة بشرية بلافتات تحمل المطالب الاجتماعية ومطالب القصاص.

جاءت فكرة اللجان الشعبية كنواة لسلطة جماهيرية تتحرك على مطالب الشارع واحتياجات المواطن الكادح في ظل انحياز سياسات السلطة الحاكمة لطبقة أصحاب رؤوس الأموال.

تزامن نجاح الفعالية مع الفشل الذي لاقاه مؤتمر جبهة الإنقاذ صباح نفس اليوم, فقد تم إلغاؤه في ظل المناخ العام في شوارع بورسعيد للنخب السياسية ومطالبهم السياسية.