بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

الاعلاميون يتحدون قانون تجريم الاحتجاج والنقابات المستقلة تنظم مسيرة إلى مجلس الوزراء

في تحد صارخ لقانون قمع الاحتجاجات الجديد ..تجمع  نحو 500 إعلامى أمام مبنى اتحاد الإذاعة والتليفزيون صباح اليوم للتظاهر ضد رموز الفساد في الجهاز  الإعلامي ، وطالبوا بإقالتهم جميعًا. وانضم إليهم مجموعة من شباب ثورة 25 يناير وشاركوهم مطالبهم،  وهى  إسقاط النظام وتطهير البلاد من الفساد ونظام مبارك وإطلاق الحرية للمواطنين والعدالة الاجتماعية بين الشعب بأكمله، رافعين لافتات بأسماء شخصيات إعلامية يطالبون برحيلها.

ونظم نحو ألفين نقابي عمالي وناشط مسيرة في المساء من نقابة الصحافيين إلى مجلس الوزراء، مرت بالتحرير، تندد بقانون تجريم الإعتصام وتطالب بإسقاط المشير ووقف التعذيب ومحاكمة رموز الفساد.

هذا وقد انتشرت الاحتجاجات الطلابية في عدد من الجامعات المصرية اليوم، حيث تظاهر الطلاب في جامعات الوادي الجديد والأسكندرية والمنصورة، بالإضافة إلى جامعة القاهرة التي يواصل فيها طلاب كلية الإعلام اعتصامهم لإقالة عميد الكلية، الدكتور سامي عبد العزيز.

وعلاوة على، تظاهر الطلاب في جامعة طنطا لإسقاط رئيس الجامعة وعمداء الكليات، ويذكر أن مطالب طلاب كلية الصيدلة بطنطا قد تضمنت تخفيض المصروفات الدراسية وتطوير المعامل، وقد قرروا تعليق اعتصامهم على أن يعودوا لاستكماله الساعة الحادية عشر من صباح الغد. كما نظم طلاب عين شمس مؤتمرا شارك فيه المئات من الطلاب داخل حرم جامعتهم تحت عنوان "لا للمحاكمات العسكرية للمدنيين".

وجدير بالذكر أن قام أيضا اليوم العشرات من طلاب جامعة حلوان بالتظاهر أمام مبنى إدارة الجامعة للمطالبة بإقالة محمود الطيب، رئيس الجامعة وإدارته والمطالبة بمجانية التعليم ودعم الكتاب الجامعي وغيرها من المطالب الطلابية.