بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

المئات يتظاهرون في الفيوم ضد نظام يشعل الفتنة الطائفية

تظاهر أمس الاثنين 8 أبريل المئات من أهالي محافظة الفيوم في ميدان السواقي (ميدان الثورة) بعد دعوة عدد من القوى الثورية للتظاهر اعتراضاً على محاولة النظام إشعال الفتنة الطائفية للتغطية على فشله السياسي والاقتصادي وعجزه عن تلبية احتياجات الجماهير، وتنديداً بالاعتداء على جنازة شهيد أحداث الخصوص والاعتداء على الكاتدرائية بالعباسية.

رفض أهالي الفيوم المتظاهرون تحويل الصراع الاجتماعي إلى صراع طائفي كما كان يفعل نظام المخلوع مبارك، وشارك في الوقفة حركة الاشتراكيين الثوريين وأحزاب التحالف الشعبي الاشتراكي والدستور والمصري الديمقراطي الاجتماعي، بالإضافة إلى التيار الشعبي وأعداد من المستقلين.

بدأت الوقفة في حوالي السابعة مساءاً بسلاسل بشرية حيث حمل المتظاهرون لافتات مكتوب عليها شعارات من بينها “ياللي بتحكم بالقرآن، لسه القتل في كل مكان”، و”يا مسلم قول للقبطي، نفس مصيبتك هيا مصيبتي”. ثم تحولت الوقفة إلى مظاهرة تفاعل معها عدد كبير من الأهالي المتواجدين بميدان السواقي وقاموا بترديد هتافات منها “جوا كنيسة وجوا المسجد، يسقط يسقط حكم المرشد”، و”مش عايزين يحكمنا عساكر، ولا إخوان بالدين بتاجر”، و”إحنا الشعب لا جيش ولا شرطة ولا إخوان بيقسموا تورتة” .