بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

النيابة تحبس الشاهد على قتل مدير مكتب “الأهرام” بالبحيرة أربعة أيام

قال عضو مجلس إدارة نقابة الصحفيين هشام يونس، أن النيابة العامة في دمنهور قررت الثلاثاء حبس مراسل جريدة «الجمهورية» حامد البربري أربعة أيام على ذمة التحقيق بتهمة حيازة سلاح ناري.

يأتي هذا عقب نشر مقطع فيديو للبربري يشرح فيه ملابسات قتل مدير مكتب جريدة الأهرام في البحيرة تامر عبد الرؤوف على إثر إطلاق عناصر من الجيش النيران على سيارته أمس.

وكان البربري قد قال أنهما امتثلا لطلب عناصر القوات المسلحة التي رفضت عبورهما من الكمين وقت حظر التجول، على الرغم من إبرازهما لبطاقة نقابة الصحفيين، وأنهما عادا للمدينة، إلا أنهما فوجئا بإطلاق النيران علي السيارة، ما أدى لاستشهاد الزميل تامر عبد الرؤوف فورا.

وكان المتحدث العسكري باسم القوات المسلحة قال، أول أمس الإثنين، أن سيارة الشهيد لم تتوقف عند كمين القوات المسلحة، ما جعلهم يطلقون النيران عليها، وهو ما تناقض تماما مع شهادة مراسل “الجمهورية” حامد البربري.

ومن المقرر أن يتوجه وفد من مجلس نقابة الصحفيين اليوم، يضم الصحفيين حنان فكري، كارم محمود وخالد ميري إلى مكتب النائب العام لمتابعة ملابسات قرار النيابة بحبس حامد البربري بتهمة حيازة سلاح “مقروطة”.