بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

لقاء بين الاشتراكيين وقيادات الإخوان المسلمين

التقى وفد من الاشتراكيين الثوريين بالمرشد العام للإخوان أمس في مقر مكتب الإرشاد بالمنيل، وتناول اللقاء تاريخ العمل المشترك بين الإخوان والاشتراكيين الثوريين، سواء في التحالف الوطني من أجل الإصلاح والتغيير أو الحملة الدولية ضد الإمبريالية الأمريكية والصهيونية، وكذلك مظاهرات الإصلاح السياسي وغيرها من الفعاليات، وأكد الجانبان خطورة استمرار حالة الطوارئ على مستقبل مصر وحاضرها.

شارك في اللقاء من قيادات الإخوان محمود عزت نائب المرشد العام، محمدمرسي عضو مكتب الإرشاد والمتحدث الإعلامي للإخوان، و محمد البلتاجي الأمين العام المساعد للكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين، وعلي عبد الفتاح. بينما ضم وفد الاشتراكيين الثوريين كمال خليل، وسامح نجيب، ومنار حسين، وأحمد عزت.

وقال سامح نجيب القيادي الاشتراكي: إن اللقاء اتسم بالصراحة والوضوح في تقييم تجربة العمل المشترك الماضية، مشيرا إلى إن الاشتراكيين عبروا خلاله بوضوح عن رفضهم الانضمام إلى الجمعية الوطنية للتغيير التي لا تتبنى برنامجا اجتماعياً للتغيير يصب في مصالح الطبقات الشعبية، شددوا على أهمية المشترك بين كافة القوى السياسية لمواجهة حالة الطوارئ الدائمة عبر تفعيل مجموعة من الوقفات الاحتجاجية والمظاهرات.

يذكر إن الإخوان المسلمين التقوا خلال الفترة الماضية بكافة القوى السياسية في إطار مساعيهم للعمل المشترك على النقاط محل الاتفاق بين الجميع، وهو ما يدافع عنه الاشتراكيون أيضا.