بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

القبض على نشطاء في الإسكندرية أثناء وقفة تضامنية مع حسن مصطفى

ألقت قوات الأمن صباح اليوم القبض على مجموعة كبيرة من النشطاء في الإسكندرية، وحسب مصادرنا فإن قوات الأمن قد هاجمت بعنف نشطاء الحركة الشعبية ومجموعة من الحركات المطالبة بالتغيير حين حاولوا تنظيم وقفة تضامنية مع الناشط حسن مصطفى الذي قام الأمن بتلفيق قضية اعتداء على ضابط شرطة له، وكان من المفترض أن تكون جلسة محاكمته صباح اليوم بالمحكمة الكلية بالمنشية.

هذا وقد تواجدت قوات الأمن منذ الصباح الباكر بأعداد غفيرة في محيط المحكمة، وقد تم الاعتداء بعنف على النشطاء تحت قيادة كلاً من المجرمين .. محمد عبد العزيز (مقدم أمن دولة)، وخالد شلبي (رئيس مباحث مديرية الأمن) ومجموعة كبيرة من أفراد المباحث بالمنشية تحت قيادة أحمد جلال (رئيس مباحث قسم المنشية) مدعومين بأعداد غفيرة من قوات الأمن المركزي و فرق الكراتيه.

وكانت قوات الأمن قد ألقت القبض على حوالي 25 ناشطاً في الصباح الباكر أثناء توجههم للمحكمة في محاولة لإحباط الوقفة، إلا أن مجموعة أخرى من النشطاء نجحت في الوصول الى المحكمة رغم الحصار، فقامت قوات الأمن بالاعتداء عليهم بمنتهى العنف، ووصلتنا أنباء منذ لحظات عن قيام الأمن بالقبض على المتظاهرين جميعاً وحشرهم في ميكروباصات تتجه بهم الى جهة غير معلومة.

وقد شاهد مصدرنا النشطاء التالية أسمائهم أثناء إلقاء القبض عليهم: أحمد دومة، ويوسف شعبان، وماهينور المصري، و محمد نبيل.

تحديث:

وصلتنا قائمة بأسماء بعض النشطاء المختطفين من الإسكندرية وهي كالتالي:

أحمد دومة
علاء الخيامي
إسلام الجندي
عاطف بدران – أجرى مؤخراً عملية قلب مفتوح وحياته معرضه لخطر شديد في حال استمرار احتجازه
أحمد سامي
أحمد أبو آدم
محمد عبد الكريم
محمد سمير
محمد نبيل
يوسف شعبان
عبد الله فرج
أحمد فهمي

يذكر أن النشطاء في عداد المختطفين حيث تم القبض عليهم صباح اليوم و قام الأمن بحشرهم في ميكروباصات انطلقت بهم الى جهة غير معلومة،كما أن وزارة الداخلية ترفض الافصاح للمحاميين عن أية معلومات حول عدد المختطفين أو سبب القبض عليهم أو حتى مكان احتجازهم.

هذا وسنوالي نشر الأسماء التي نتوصل إليها من النشطاء المقبوض عليهم.. فتابعونا

الحرية لحسن مصطفى وللمتضامنين معه
يسقط قانون الطوارئ
عاش كفاح الشعب المصري