بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

ساحة سياسية

في مؤتمر عن الدستور بقصر الثقافة

العشرات من ثوار السويس يهتفون «باسم محسن مات مقتول.. والسيسي هو المسئول»

رفض مساء أمس الأربعاء العشرات من الثوار المؤتمر الذي أقيم بقصر الثقافة بالسويس عن الدستور الجار الاستفتاء عليه في 14 و15 يناير المقبل. جاء المؤتمر بحضور الناشط جوج إسحق، وعبد الجليل مصطفى رئيس لجنة صياغة الدستور، وسامح عاشور نقيب المحامين، واللواء العربي السروي محافظ السويس.

ردد الثوار أثناء المؤتمر هتافات ترفض الدستور مثل “دستوركم باطل”، وأخرى تطالب بالقصاص من قتلة الشهيد باسم محسن وكافة شهداء الثورة، جاء منها “باسم محسن مات مقتول، والسيسي هو المسئول”، و”لا أنا إخوان ولا عايز مرسي، بس السيسي ينسى الكرسي”، و”قتلوا باسم حبسوا إينو، كل رصاصة بتقوينا”، في إشارة إلى عبد الله إينو صديق الشهيد باسم والشاهد على مقتله الذي أُلقيَ القبض عليه أول أمس الثلاثاء أثناء تواجده أمام ديوان محافظة السويس.

وانتهى المؤتمر بعد تمزيق الثوار نسخ الدستور المُوزعة عليهم، ورفع صور وأعلام الشهيد باسم، ثم تحرك العشرات من الثوار في مسيرة خارج أبواب قصر الثقافة تنديداً بانتهاكات واعتقالات النظام.