بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

ساحة سياسية

أمام بوابات مصنعي برسيل وبيبسي:

الاشتراكيون الثوريون ببورسعيد ينظمون معرض “لا لدستور الإخوان والعسكر ورجال الأعمال”

نظم اليوم الثلاثاء 18 ديسمبر مكتب العمال بحركة الاشتراكيين الثوريين ببورسعيد معرضاً أمام بوابات مصنعي هينكل برسيل وبيبسى تحت عنوان “لا لدستور رجال الأعمال والعسكر والإخوان”.

تم خلال المعرض توزيع بيان يوضح للعمال المواد المعادية لمصالحهم فى الدستور الجديد، كما تم توزيع بيان آخر يطالب العمال بالدخول فى المشهد السياسى بقوة، وفرض مطالبهم على الساحة السياسية.

شهد المعرض إقبالاً من العمال على جريدة “الاشتراكى”، وقام العديد من عمال مصنع برسيل بالمشاركة في توزيع البيانات، بينما دخل عمال آخرون في مناقشات مفتوحة مع الاشتراكيين الثوريين حول المواد المتعلقة بالعمال في الدستور الجديد، ورؤية الاشتراكيين الثوريين الرافضة لدستور منحاز طبقياً لرجال الأعمال على حساب الطبقة العاملة والفقراء.

تم ربط النقاش كذلك بممثلي العمال فى اللجنة التأسيسية لوضع الدستور، مثل خالد الأزهري وزير القوى العاملة، والذي يعرفه عمال مصانع بورسعيد جيداً خاصة بعد موقفه المخزي والمعادي لمصالح العمال في أزمة مصنع الضفائر الكهربية ببورسعيد.

اللافت في المعرض هو رد الفعل الإيجابي من العمال، خاصة المنتمين منهم للتيار الإسلامى، والذين اتفقوا مع الأغلبية الساحقة من زملائهم على رفض الدستور الذي يسلب من العمال حقوقهم الاقتصادية والاجتماعية، وحريتهم فى إنشاء تنظيماتهم العمالية المستقلة.