بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

الاشتراكيون الثوريون ينظمون وقفة أمام “مديرية المالية ” بدمياط

شارك اليوم العديد من القوى السياسية بمحافظة دمياط فى الوقفة التي دعا لها الاشتراكيون الثوريون بدمياط منذ أيام وذلك للتنديد بشبح التقشف الذى سيأتى على مصر من خلال حكومة قنديل والتى كان أول طرح لها فى حل المشاكل هو الإقتراض من
صندوق النقد الدولى .

بدأت الوقفة فى تمام الساعه الحادية عشر صباحا ليقوم أعضاء الاشتراكيون الثوريون بتوزيع بيانهم الذى إنتقد سياسية الرئيس محمد مرسى بشدة و ما تفعله الحكومة من إقتراض من صندوق النقد الدولي، حيث تميز البيان بسهولة اللغة به حتى يصل إلى أكبر قدر ممكن من الجماهير فجاء فيه ( كان الرئيس مرسي واعدنا في برنامجه الانتخابي انه هيوفر200 مليار جنيه استثمارات دلوقتي جاي يشحت قرض من صندوق النقد الدولي 4.8 مليار دولار ).

فيما قدم البيان العديد من الحلول التى تسطيع من خلالها حكومة قنديل حلا لمشاكل التى تواجهم فى عجز الموازنة بدلا من الإقتراض من صندوق النقد الدولي والدخول مرة أخرى فى دوامة الديون ومن تلك الحلول التى جاءت فى البيان: 

-الصناديق الخاصة فى الوزارات والتى يوجد بها مليارات ولا تدخل ضمن موازنة الدولة ولا يوجد عليها أى رقابة

– يوجد أكثر من أربعين ألف مستشار للوزارء ولرئيس الوزراء وللرئيس يحصلون فى الشهر على مليارات ولا يوجد لهم أى تاثير غير  الجلوس فى المكاتب المكيفة

انتهت الوقفة فى تمام الساعه الثانية بعد انا تناول المقيمون عليها الهتافات المنددة بالنظام الرأسمالى الذى يشارك فى افقار الشعوب عن طريق محاصرة اقتصادها بالديون .

شارك فى الوقفة الى جانب الاشتراكيون الثوريون، حزب التحالف الشعبى الاشتراكى وأعضاء من حرركة 6 ابريل ( الجبهة الديموقراطية ) وأعضاء من الجبهة الثورية بدمياط وحزب مصر القوية .