بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

السويس تفتتح 25 يناير بموجة حراك اجتماعي

 نظمت الجبهة المستقلة للتضامن الشعبى بالسويس المكونة من اتحاد شباب العاطلينبالسويس والنقابة المستقلة للباعة الجائلين بالسويس وخريجى الزراعة والصناع والحرفيين وشباب الاسكان ورابطة شباب السويس وقفة ظهر اليوم  الخميس فى ميدان الأربعين، ثم تطورت الوقفة وتحولت إلى مسيرة تحركت فى شارع الجيش وصولا الى حصار المحافظة للمطالبة بحقوقهم الاجتماعية المتمثلة فى حق العمل والتشغيل للعاطلين وحق تقنين أوضاع الباعة الجائلين بالسويس و الحق فى السكن الآدمى للحالات الخاصة.

 وتصاعدت المطالب الى حد المطالبة برحيل سمير عجلان محافظ السويس المنتمى لجماعة الإخوان المسلمين اعتراضا على فساد المحافظة وتجاهلها لمطالبهم وانحيازها للاغنياء مطالبين بتطهير كافة الهيئات الحكومية من الفساد.

كانت الهتافات : ارحل يا عجلان ..انت محافظ للاخوان …. العدالة الاجتماعيةهي طريقنا للحرية .. بيقولوا للحرامى يا بيه والبياع بيدوسوا عليه .. صوت العاطل طالع طالع ..من الميادين والشوارع .. ..ياللى سرقتوا حق الرغيف ..فينحقى فى التوظيف .. هما بيلبسوا آخر موضة ..واحنا بنسكن سبعة ف اوضه ..وغيرها.

وفى حوار أجراه مراسل الاشتراكى مع عدد من قيادات هذا التحرك  أكد محمود النوسانى رئيس النقابة المستقلة للباعة الجائلين بالسويس على أن مرسى وعدنابتقنين اوضاع االباعة الجائلين بعد 100 يوم من توليه السلطة ولم يحقق منها شئ بل العكس هو الذي حدث، حيث وجدنا تغليظ للعقوبات للباعة الجائلين فى حلوان ووسط البلد وعلى مستوى مصركلها. كما أكد  تامر محمد وخيرى السمرة من اتحاد شباب العاطلين بأنه بالرغم من أن السويس تعد من أهم المحافظات المنتجة للثروة فى مصر  لكن بينما يعانى كثير من ابنائها من الفقر والبطالة والحرمان وهذا ما ينذر بثورة جياع  هذا بالاضافة الى التجاهل التام لنواب مجلسى الشعب والشورى والمحلية لحل مشاكل شباب السويس.

وقد أعلن عدد من عمال المحاجر وعدد من عمال تراست وسيراميكا كليوباترا مشاركتهم في هذا الحراك، وأعلن المشاركون النية فى تنفيذ اعتصام مفتوج حتى انتزاع مطالبهم.