بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

الزقازيق تنتفض ضد حكم مرسي

نظمت حركة الاشتراكيين الثوريين بالشرقية مسيرة “ثوره في كل شوارع مصر” أول أمس السبت في حوالي الساعة 4 مساءاً بمدينة الزقازيق، شارك في المسيرة معظم القوى السياسية بالشرقية ومنها حزب الدستور وحركه 6 إبريل وأولتراس أهلاوي.

تأتي المسيرة في إطار الانتفاضة التي تشهدها محافظة الشرقية منذ اكثر من يومين ضد الإعلان الدستوري والدستور المزمع طرحه للاستفتاء. انطلقت المسيرة من أمام عمر أفندي بجوار مسجد أبو خليل، وتصاعدت خلالها الهتافات المنددة بالدستور الذي أعدته لجنه تأسيسة لا تعبر إلا عن نفسها وعن طائفيتها ومعاداتها للحريات والمرأه وحقوق العمال. جاء من هذه الهتافات: “احلق دقنا، بيّن عارك، تلقى وشك وش مبارك” و”خيرت شاطر حلق حوش، مشروع نهضة طلع فنكوش”.

انتهت المسيرة أمام مبنى المحافظة في الوقت الذي تجددت فيه الاشتباكات بين قوات الأمن المكلفة بحماية منزل مرسي والمتظاهرين مما أدى إلى وقوع العديد من الإصابات بين صفوف المتظاهرين نتيجة حدوث اختناقات بسبب الغازات المسيلة للدموع والتي لم تتوانى قوات الأمن عن الإفراط في استخدامها دون أي سبب مبرر.

على جانب آخر لم يتم الإفراج عن الـ 18 متظاهر الذين قد تم اعتقالهم خلال اليومين الماضيين بعد قرار النيابة بحفظ القضايا والإفراج عنهم فوراً من قسم ثاني الزقازيق، فضلاً عن اعتقال 10 متظاهرين أول أمس السبت. الغريب في الأمر أن غالبية المعتقلين تتراوح أعمارهم بين الـ 15 والـ 20 عاماً.

ومن جانبها دعت حركة الاشتراكيين الثوريين بالشرقية إلى تنظيم وقفه احتجاجية أمام محكمة الزقازيق الابتدائية اليوم الاثنين في تمام الساعه الـ 9 صباحاً للمطالبه بالإفراج عن كافة المعتقلين في أحداث محيط بيت مرسي الأخيرة.