بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

مقتل قبطي واصابة خمسة في هجوم مسلح

في تطور خطير، لقى مواطن مصرعه وأصيب خمسة على الأقل في هجوم لمندوب شرطة على قطار بسمالوط بمحافظة المنيا إلى الجنوب من القاهرة حسبما ذكرت مصادر أمنية وطبية.

وقال المصدر الأمني إن القتيل -ويدعى فتحي مسعد عبيد غطاس وكان يبلغ من العمر 71 عاما- قد نقل إلى مستشفى سمالوط المركزي. وشهدت الشوارع المحيطة بالمستشفى اشتباكات بين أقباط غاضبين وقوات الأمن المركزي التي ألقت قنابل الغاز والطوب على المتظاهرين.

وفي اتصال هاتفي مع وكالة رويترز للأنباء قالت مريم صلاح مديرة مستشفى الراعي الصالح التابع لمطرانية مدينة سمالوط إن خمسة مسيحيين نقلوا مصابين إلى المستشفى. وأضافت قائلة إن أحدهم قال إنهم تعرضوا لإطلاق نار في القطار.

ويعتبر الحادث هو الأخطر من نوعه إذ يأتي بعد أقل من 11 يوما من الهجوم الذي استهدف كنيسة القديسين وراح ضحيته 24 فردا في الاسكندرية.

يذكر إن منظمات سياسية عديدة ، من بينها، منظمة الاشتراكيين الثويين، قد طالبوا باقالة وزير الداخلية حبيب العادلي، ورفع كافة اشكال الاضطهاد الواقعة على الاقباط، واطلاق الحريات السياسية، ولكن الحكومة اكتفت باللقاءات الديبلوماسية وتبادل القبلات والاحضان بين المشايخ والقساوسة، قبل ان تقتل احد السلفيين في سلخانات أمن الدولة بالاسكندرية.