بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

انسحاب اﻻخوان والوفد من الانتخابات التشريعية

في تطور مهم ..قررت جماعة الإخوان المسلمين، قوة المعارضة الرئيسية، اليوم، وحزب الوفد الانسحاب من الانتخابات التشريعية،احتجاجا على عمليات التزوير الواسعة التي شهدتها الجولة اﻷولى من الانتخابات ولم تسفر عن نجاح اخواني واحد، مقابل فوز أثنين من حزب الوفد.وقال قيادي اخواني أن "قرار الانسحاب اتخذ وسيعلنه رسميا مرشد جماعة الإخوان المسلمين عشية اليوم".

يذكر إن الأخوان المسلمين حازوا على 88 مقعدا في الانتخابات البرلمانية الماضية ، ولكنهم لم ينجحوا أن يحصلوا على مقعد واحد خﻻل الجولة الأولى من الانتخابات الراهنة التي أدارتها الأجهزة الأمنية ، وأعادت مصر إلى مربع عام 1999.

ومن جهته أعلن الدكتور السيد البدوى رئيس حزب الوفد انسحاب حزبه من جولة الإعادة بانتخابات مجلس الشعب المقرر إجراؤها يوم الأحد المقبل.وأعلن بهاء أبو شقة مساعد رئيس حزب الوفد وعضو الهيئة العليا استقالته من عضوية مجلس الشورى، وأضاف: أن الدكتور السيد البدوى رئيس الحزب استعرض الظروف التى جرت فيها العملية الانتخابية، وقرر الانسحاب من جولة الإعادة الأحد المقبل، مشيراً إلى أن قرار الانسحاب سيعرض على المكتب التنفيذى للحزب فى اجتماعه غداً.

وكشف أبو شقة أن الحزب يدرس سحب العضوين الذين نجحا فى الجولة الأولى من انتخابات مجلس الشعب، بالإضافة إلى إعلان استقالة جميع أعضاء الحزب بمجلس الشورى.

وأوضح أبو شقة أن الهيئة العليا للوفد هى التى ستحدد قرار استقالة أعضاء الحزب من عضوية مجلس الشورى فى اجتماعها القادم، فيما سيتولى المكتب التنفيذى للحزب فى اجتماعه غداً التصديق على قرار الانسحاب من الانتخابات.

وأضاف: حزب الوفد لديه مؤسسات، ومسألة تمثيل الحزب فى المجالس النيابية تخضع للالتزام الحزبى، والحزب يتجه إلى ألا يكون له تمثيل برلمانى احتجاجاً على الانتهاكات التى شهدتها العملية الانتخابية.