بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

شباب الإسكندرية يرفضون كامب ديفيد

نظم أمس العشرات من شباب القوى السياسية بالإسكندرية اليوم 10 أغسطس وقفة احتجاجية لإسقاط معاهدة كامب ديفيد وحداداً على شهداء رفح وسرعة محاسبة المسئولين رفعوا خلالها اللافتات الرافضة لاتفاقية كامب ديفيد وطالبوا من خلالها بالمطالب الآتية:

1- إلغاء معاهدة كامب ديفد و فرض السيادة المصرية على كامل الأراضى بسيناء.


2- محاكمة قيادات جهازى المخابرات العامة و المخابرات الحربية وقيادات المجلس العسكري بتهمة الخيانة العظمى.


3- فتح كافة المعابر بين مصر و فلسطين بشكل دائم و تام مثلها مثل أى دولة حدودية اخرى حفاظا على مصلحة الشعب الفلسطينى.


4- وقف كافة أشكال التطبيع مع الكيان الصهيونى (التطبيع الثقافي – الفني – العلمي – التجاري وإلغاء اتفاقية الكويز، إلخ).


5- إعادة السيادة الكاملة علي أرض سيناء واعادة تطهير وتعمير سيناء من زراعة وصناعة واسكان لأبناء سيناء.
 


6- الرد بحسم على كافة الانتهاكات الإسرائيلية للأجواء والأراضي المصرية.
 


7- إعلان تضامننا الكامل مع أشقائنا فى فلسطين وحقهم فى إقامة دولة فلسطينية على كامل التراب الفلسطينى.

 

تضمنت الوقفة الاحتجاجية مسيرة بدأت من المكتبة انتهاءا بميدان الجندي المجهول بالمنشية. شارك في الوقفة حزب التحالف الشعبي الاشتراكي والحزب الاشتراكي المصري وحركة شباب اليسار وحركة الفقراء اولاً وحملة خالد علي وائتلاف شباب الثورة وحملة الدستور دستورنا والمؤتمر الدائم لعمال مصر وحركة الديمقراطية الشعبية وحركة الاشتراكيين الثوريين.