بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

شهادة الناشط يحيى أحمد إبراهيم عن إعتقاله في أسيوط

يحيى أحمد إبراهيم ناشط سياسي من سوهاج حاصل على بكالوريوس خدمة إجتماعية من جامعة سوهاج، شارك في المظاهرة السلمية التي دعا اليها عدد من نشطاء اسيوط من الحركات السياسية المختلفة أمام قيادة المنطقة الجنوبية العسكرية الواقعة خارج مدينة اسيوط بنحو 15 كم:

كان الهدف من التظاهرة هو توصيل رسالة إحتجاج النشطاء على استخدام الجيش العنف المفرط مع المتظاهرين في شارع القصر العيني وغيره، والمطالبة بضرورة انهاء حكم العسكر، وبمجرد وصول المتظاهرين وبدء الهتاف خرجت قوة من الشرطة العسكرية مددجة بالهراوات و العصي والصواعق الكهربية وتعاملت بعنف بالغ مع المتظاهرين مما اسفر عن اصابات.

دارت بعض المطاردات واستنجدت الناشطات بالمنازل المحيطة لحمايتهن ، وتم الاعتداء على احدى الناشطات فتراجع يحيى لحمايتها فتم الاعتداء عليه بوحشية واحتجازه داخل المنطقة الجنوبية، وتعرض للتعذيب والضرب والاهانة الشديدة بالداخل ، و وجهت له اسئلة عن نشاطه السياسي واعتدى عليه اربع جنود بالضرب الشديد، تدخل في هذه الاثناء محمود العشماوي النائب البرلماني عن حزب النور السلفي و معه عبدالناصر يوسف من حزب الجبهة الديموقراطية للتفاوض معهم لاطلاق سراحه و هو ما تم بالفعل.