بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

تأجيل محاكمة الضباط قتلة متظاهري الإسكندرية

 شهد صباح اليوم جلسة قضية الضباط قتلة المتظاهرين بالإسكندرية بمحكمة جنايات الإسكندرية بالمنشية. فيما قد تحولت منطقة المنشية اليوم إلى ثكنة عسكرية بعد أن اكتظت المنطقة حول محكمة المنشية بقوات الشرطة العسكرية التي كانت تسعى لتأمين جلسة القضية والحول دون احتجاج أهالي الشهداء ومنع النشطاء المطالبين بالقصاص من الضباط القتلة من التظاهر.

ويُذكر أن تم إغلاق كافة المتاجر والمحال التجارية ومكاتب البريد في المنطقة المحيطة بالمحكمة، وجدير بالذكر أيضاً أن تم تعطيل العمل بجميع محاكم المحافظة وإعلان اليوم "إجازة رسمية".
وقد ظهر المتهمين الخمسة اليوم في قفص الاتهام خلف صف من المخبرين المرتدين الزي المدني. وذلك علاوة على المتهم الهارب أحمد الداني الذي لم يتم القبض عليه إلى الآن.
كما شهدت الجلسة مشادة كلامية بين هيئة دفاع القتلة من جانب وأهالي الشهداء من جانب آخر، ومن ثم تحولت إلى تشابك بالأيدي بعد أن قام أحد محاميي باستفزاز وسب أهالي الشهداء واتهام أبنائهم وذويهم الشهداء "بالبلطجة وممارسة الشغب".
وفي نهاية الجلسة قام القاضي بتأجيل جلسة القضية إلى "اليوم الثالث من الأسبوع الثالث في شهر أكتوبر”، كما جاء على لسان القاضي. وجدير بالذكر أيضاً أن جلسة محاكمة العادلي و16 من مساعديه في قضية قتل المتظاهرين ستُعقد يوم 26 يونيو القادم في محكمة جنايات القاهرة بالتجمع الخامس، وهو نفس الذي يوافق اليوم العالمي لمناهضة التعذيب.