بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

ساحة سياسية

في الإسكندرية:

اعتصام الباعة الجائلين يدخل يومه الثالث مع وعود بتقنين أوضاعهم

بعد عنف وحملة إزالة وحشية من قبل قوات الشرطة وهيئة المرافق، وبعد مجموعة من الوقفات الاحتجاجية فى شارع النبي دنيال وأمام مكتبة الاسكندرية، وبعد تهديد مباشر من رئيس هيئة المرافق عصام جاد الله ورئيس شرطة المرافق محمد منير بالحبس وتشريد أسرهم، وإشهار عصام جاد الله سلاحه في وجه الباعة بعد أن أمر بإزالة بعض الأكشاك، قررت مجموعة من الباعة الجائلين بشارع النبي دنيال و محطة مصر بدء اعتصام مفتوح من يوم الأحد الموافق 16 سبتمبر، وهو الآن يدخل يومه الثالث أمام مقر المجلس المحلي حيث يوجد مكتب محافظ بالإسكندرية.

يطالب الباعة الجائلون بضرورة تقنين وضعهم والسماح لهم بمزاولة مهنتهم دون التعرض لهم من قبل قوات الأمن. ويقول عم سامي أبو يوسف، أحد الباعة الجائلين، أنه فى اليوم الثالث للاعتصام قابلهم مندوب عن مكتب الرئاسة ووعد بتقنين أوضاعهم وطالب الداخلية بمعاملتهم معاملة حسنة وحل مشكلتهم في أسرع وقت، كما وعد بإعطاءهم جراج لبناء أكشاك فيه لتسهل لهم عملية البيع والشراء دون مضايقات أمنية.

ولكن عم سامي يرى فى تلك الوعود مجرد كلام، على حد قوله، ولا يوجد بها ورق مكتوب يثبت صحة كلام المندوب، وإلى أن يتحقق ذلك قرر الباعة استمرار الاعتصام في الشارع حتى حل مشكلتهم بشكل جذري.

الجدير بالذكر أن رابطة الباعة الجائلين بالإسكندرية ستقوم بانشاء نقابة مستقلة لتحمي حقوقهم فى المستقبل، ويرون في ذلك ما يأمنهم ضد غدر الداخلية والحكومات المتعاقبة وتغيير المحافظين.