بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

ساحة سياسية

الفيوم..

وقفة بالملابس السوداء على أرواح ضحايا قطار دهشور

نظمت أمس الاثنين حركة الاشتراكيين الثوريين بالفيوم بالمشاركة مع حركة 6 أبريل، وحزب التحالف الشعبي الاشتراكي، وحزب العيش والحرية تحت التأسيس، وقفة بالشموع والملابس السوداء حدادا على أرواح ضحايا حادثة قطار دهشورالذي دهس أتوبيس رحلات كان عائدا من القاهرة.

أدت الحادثة  إلى مقتل ثلاثين شخصا من بينهم تسعة أطفال فضلا عن خمسة وعشرين مصابا من أهالي الفيوم، أثناء عودتهم من حفل زفاف أحد أقاربهم. وتأتي الحادثة في الذكرى الأولى لحادثة اصطدام قطار منفلوط بحافلة مدرسية، تلك الحادثة التي راح ضحيتها نحو 50 تلميذا إضافة إلى سائق الحافلة ومُدرّسة كانت برفقة التلاميذ، سبقه حادث آخر وقع قبله بأيام وهو تصادم قطاريبن بقرية العدوة بالفيوم، في عهد المخلوع مرسي.

أثناء الوقفة، ندد المتظاهرون  باستمرار إهدار دماء المصريين في قطارات الموت، كما اعترضوا على تصريحات وزير النقل والذي حمّل مسئولية الحادث على “سلوكيات المواطنيين” رافضا تحميل وزاراته أو هيئة السكة الحديد أي مسئولية قبل أن ينتظر حتى نتائج التحقيقات الأولية، في تحدٍ سافر لمشاعر أهالي المتوفيين وأهالي الفيوم.

حمل المتظاهرون لافتات تطالب برحيل الحكومة و بمحاكمة المسئولين الحقيقيين عن الحادث ومن بينها “قولوا للببلاوي ووزيروه، دم اخواتنا مش هنسيبوه”، و”لا العامل ولا الخفير، المسئول هو الوزير”، و”مين المسئول عن تهالك السكة الحديد ونقص احتياطات الأمان، ياترى بردو؟ العامل الغلبان!”، و”ارحلي يا حكومة الفشلة”.

وقد شهدت الوقفة تعاطفا من المارة الذين شارك بعضهم بها تعبيرا عن غضبهم الشديد من إهمال الدولة واستهزائها بأرواح المواطنيين.