بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

وقفة لجبهة «ثوار» ببورسعيد لإحياء الذكرى الثانية لملحمة محمد محمود

نظمت جبهة طريق الثورة (ثوار) ببورسعيد مساء أمس الثلاثاء وقفة أمام مبنى أمن الدولة لإحياء الذكرى الثانية لأحداث محمد محمود.

شهدت الوقفة مشاركة كبيرة وتفاعلا جيدا مع المارة، وحمل المشاركين رايات لشهداء بورسعيد في عهد كل من مبارك والمجلس العسكري ومرسي، ولافتات تطالب بالقصاص للشهداء وتطهير الداخلية وشعارات ضد حكم العسكر وضد عودة الإخوان والفلول، وتطالب بالإفراج عن الزميل أحمد الفراش عضو حركة الاشتراكيين الثوريين بالمنصورة، الذي تم اعتقاله في نفس اليوم في جامعة المنصورة. وتعالت الهتافات ضد العسكر والإخوان والمطالبة بالقصاص والتذكرة بأحداث محمد محمود.

بعد مرور ساعة، تعرضت الوقفة لهجوم من مجموعة من أنصار السيسي القادمين من اتجاه مبنى ديوان المحافظة حيث تقف حملة “كمّل جميلك”، وقاموا بإلقاء الحجارة والزجاجات على المشاركين في الوقفة بعدها نشبت عدة مشادات كلامية، وتعرض بعد المشاركين لإصابات.

آثر أعضاء الجبهة الانسحاب حفاظا على سلامة المشاركين في الوقفة وحفاظا على ممتلكات سكان المنطقة من آثار أي اشتباكات قد تنشب، خاصة وقد شهد المارة وأصحاب المحلات أن الوقفة كانت سلمية وتم الاعتداء عليها.