بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

فلاديمير لينين – النظرية والممارسة

« السابق

19. اللينينية اليوم

قبل كل شيء، هناك أمران كانا مهمين بشكل خاص بالنسبة للينين: الوحدة والوضوح. فبدون الوحدة الواسعة للعاملين، يكون التحرك من أجل تغيير العالم مستحيلاً. ولكن ستكون هذه التحركات عقيمة إذا لم تعتمد على فهم واضح لكيفية تنظيم المجتمع. هذين المبدئين يبدوان متعارضين في بعض الأحيان – ومن هنا كانت التحولات والتناقضات الواضحة موجودة في كتابات لينين. الوحدة بدون الوضوح تعني أن الثوريين سينساقوا وراء صعود وهبوط الحركة الجماهيرية، وغير قادرين على التأثير عليها. والوضوح بدون الوحدة سيجعل الثوريين ينقسمون فيما بينهم، وبالتالي سيكونوا غير قادرين على التأثير في الأحداث.

لقد تغيرت الكثير من الأمور منذ ١٩١٧. ولكن هناك ثلاثة أمور أساسية في أعمال لينين ما زالوا حيويين حتى في يومنا هذا.

1. استقلال الطبقة العاملة. لا زال عالمنا اليوم قائم على الاستغلال، وهؤلاء المُستَغلين يمكنهم أن يعدوا أنفسهم للمواجهة والقتال لتغيير هذا العالم. لا يوجد لدينا أوهام أن جون كيري أو غوردن براون سيعملون على تغيير حقيقي. الطبقة العاملة تحتاج إلى سياساتها الخاصة وتنظيماتها الخاصة.

2. لا يمكننا السيطرة على مؤسسات الدولة، سواء البرلمان أو المجالس المحلية (مع ذلك يمكننا استعمالهم كمنبر للدعاية والتحريض). إن الحرب على الإرهاب واستخدامها للقوات المسلحة في الخارج وقيامها بالهجوم على الحريات المدنية، تظهر بشكل واضح وبأكثر من أي شيء أن أجهزة الدولة توجه أسلحتها ضد العاملين. فيجب أن تُدمر هذه الدولة وتُستبدل.

3. العدو الطبقي لديه موارده الهائلة وهو منظم بشكل كبير. علينا أن نكون منظمين أيضاً. نحتاج إلى منظمة مركزية، لأننا نواجه عدو ذا مركزية كبيرة. لكن هذه المركزية تحتاج أن تكون ديمقراطية، وتعكس تجارب المناضلين بها. إن الأشكال التفصيلية للتنظيمات ينبغي تنقيحها باستمرار في رؤية المهام الحالية. ولكن الضرورة الأساسية لوجود منظمة ثورية هي مهمة عاجلة اليوم مثلما كانت في عام 1902.

« السابق