بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

فصل من تاريخ الطبقة العاملة المصرية.. الوفد والعمال

« السابق التالي »

الأساس الاجتماعي للوفد

يمكن لأي سائل عن الطبقة التي انتمى لها أعضاء الوفد -الذين مثلوا قياداته الحزبية لاحقا- أن يجد إجابته بمنتهى السهولة؛ فقط يجب على السائل أن يقرأ أسماء أعضاء الوفد وألقابهم وأغلبها “باشا” وقليل منها “بك”، ليعلم موقعهم الاجتماعي بين طبقات الشعب.

كان غالبية الرأسماليين الصناعيين ينحدرون من أصول لكبار ملاك الأراضي الزراعية، وأغلبهم كان يجمع بين ملكية الأرض الزراعية والأعمال الصناعية في نفس الوقت (10). وعندما تكوّنت النواة الأولى للوفد بدأت بسبعة أعضاء كلهم من كبار ملاك الأرض واستتبع هذه النواة انضمام عناصر جدد للوفد كانوا أيضا من البرجوازية المصرية (11)، وكان يُشترط لعضوية الهيئة الوفدية البرلمانية أن يكون من كبار ملاك الأرض أو البرجوازية الصناعية أو على الأقل من متوسطي الملاك، إذ أن لجنة وضع مباديء الدستور اشترطت لمن يدخل مجلس النواب أن يدفع مبلغ مائة وخمسون جنيها وبالطبع فإن مبلغا مثل هذا لم يكن متوفرا لعامة الشعب، وقد برر رئيس اللجنة ذلك بأن القرار يمنع من لا يملك شيئا من عضوية المجلس (12). وبالفعل لم يدخل مجلس النواب سوى عامل واحد هو الدمرداش من دائرة كرموز بالإسكندرية، وذلك بمساعدة عباس حليم (ناشط عمالي من الأسرة العلوية). (13)

وتشير الإحصاءات إلى أن نسبة كبار الملاك والرأسماليين في الدورات النيابية من 1924 حتى 1945 لم تقل عن 44% من إجمالي عدد النواب، وأن هذه النسبة لم تختلف كثيرا في الهيئة الوفدية. أما بالنسبة لحكومات الوفد: كان متوسط كبار الملاك في عضوية وزارات الوفد لا يقل عن 60%. (14)،(15)
كما تشير الإحصاءات إلى أن نسبة المهنيين (أطباء ومحامين ومهندسين) والموظفين داخل الهيئة البرلمانية الوفدية وصلت إلى 30% في الدورة البرلمانية لعام 1950. وذلك يضيف لعضوية حزب الوفد قطاع معتبر من أبناء الطبقة الوسطى؛ تلك الطبقة التي كانت تصارع ضد الانحدار نحو صفوف الفلاحين والعمال، وكانت تطمح هذه الطبقة -خصوصا أصحاب الملكيات الصغيرة من الأرض الزراعية أو المعامل الصغيرة- إلى توسيع ملكيتها والاندماج أكثر مع البرجوازية الأعلى منها. وهذا ما أكسب هذه الطبقة ميلها المحافظ ورفضها لأي مغامرة -من وجهة نظرها- سواء ضد الاحتلال أو النظام الاجتماعي الطبقي فكان الوفد بإصلاحيته ووسطيته أفضل المشروعات السياسية لهذه الطبقة.

« السابق التالي »