بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

مقدمة في الاقتصاد الماركسي

« السابق

قاموس المصطلحات

خضعت كثير من المفاهيم التي استخدمها ماركس لنقاشات محمومة عبر عقود، وهنا نقدم إيضاحا علميا مبسطا كمقدمة أساسية. ولمن يرغب في تعريفات أكثر تفصيلا وعمقا؛ عليه أن يتناول القراءات الموصي بها في نهاية الكراس.

التراكم:
هو العملية التي من خلالها يتم إعادة استثمار فائض القيمة المستمد من العمال أثناء عملية الإنتاج. وقد جادل ماركس بأن المنافسة بين الرأسماليين تفرض عليهم مراكمة رأس المال.

رأس المال:
هو القيمة التي يضعها الرأسماليون في حركة كمحاولة لتوليد الربح، وإذا امتلك شخص ما مالا؛ فإنه لا يعتبر بالضرورة رأس مال. لكن إذا استخدم هذا المال ليفتتح مصنعا مثلا ويوظف عمالا محاولا كسب مزيد من المال؛ فعندها يعتبر المال – المذكور سابقا- رأس مال.

السلعة:
هو الشيء الذي يُنتج ليُباع؛ سواء كان سلعة مادية أو خدمة.

رأس المال الثابت:
يقصد ماركس برأس المال الثابت رأس المال المُستثمَر في الآلات والمواد الخام وغيرها مما يستخدم في الإنتاج.

العمل الميت:
هو رأس المال الثابت من زاوية أخرى، فهو تلك الأشياء التي ينتجها العمل في الماضي ثم تُستخدم لاحقا في الإنتاج؛ مثل الآلات والمواد الخام.

القيمة التبادلية:
هي النسبة التي تتم بها مبادلة سلعة واحدة بسلعة أخرى على أساس ما تحويه كل من السلعتين من قيمة. ولذلك يمكننا أن نضرب مثالا كالتالي:
أن القيمة التبادلية لسيارة تساوي 20000 رغيفا من الخبز، ولأن النقود هي سلعة أيضا؛ فيمكننا القول إن القيمة التبادلية للسيارة تساوي 10000 جنيه (إذا كان سعر رغيف الخبز 50 قرشا).

الاستغلال:
هو العملية التي من خلالها يتم انتزاع العمل غير مدفوع الأجر من العمال. وفي الرأسمالية؛ يتخذ ذلك شكلا من انتزاع الرأسماليين لفائض العمل من العمال الذين يوظفونهم.

رأس المال الزائف:
هي أوراق مالية تحقق دخلا جاريًا محتملا؛ مثل السندات والأسهم، ويتم التجارة بها وفقا لقانون الحركة الخاص بها؛ وترتبط هذه الأوراق المالية بعملية الإنتاج بشكل غير مباشر.

الفائدة:
هي الدخل المكتسب من خلال إقراض رأس المال. وبالنسبة للفائدة التي يدفعها الرأسماليون للبنوك أو غيرها من المقرضين؛ فإن هذه الفائدة هي جزء من فائض القيمة الذي يحصل عليه الرأسمالي من استغلاله للعمال.

قوة العمل:
هي القدرة على العمل، ويستأجر الرأسمالي قوة عمل العامل عندما يوظفه للعمل لديه. وبعد انتهاء العمل؛ يجب على العامل استعادة قوة عمله إذا أراد أن يتم توظيفه مرة أخرى.

العمل الحي:
هم العمال الموظفين لدى الرأسمالي الذي يحقق فائضا للقيمة من خلال قوة عملهم.

سعر السوق:
هو السعر الذي يتم دفعه للحصول على السلعة فعليا (بالمعنى النقدي).

الربح:
هو ذلك الجزء من فائض القيمة المستخلص من العمال والذي يتبقى مع الرأسمالي (وذلك على العكس من الفائدة التي يتم دفعها للبنوك أو الإيجار الذي يتم دفعه لمالك الأرض)، وبالمعنى الدقيق للكلمة؛ فماركس يسميه “ربح المقاولة”.

معدل الربح:
هو النسبة بين فائض القيمة إلى إجمالي الاستثمار (في رأس المال الثابت ورأس المال الحي)، إذن فهو العائد على الاستثمار.

وقت العمل الضروري اجتماعيا:
هو الوقت اللازم لإنتاج شيء ما باستخدام الدرجة السائدة في المجتمع من المهارة وكثافة العمل والأسلوب والتكنولوجيا.

فائض العمل:
هو العمل الذي يؤديه العمال ما بعد العمل اللازم لإنتاج قيمة تكفي لتغطية تكلفة تجديد قوة عملهم.

فائض القيمة:
هي القيمة التي يخلقها العمال بخلاف تلك القيمة التي تغطي تكلفة تجديد قوة عملهم (أجورهم) ويحصل عليها الرأسمالي، وفائض العمل هو ما يخلق فائض القيمة.

القيمة الاستعمالية:
هي الاستخدام المحدد والذي من خلاله توافق السلعة احتياج الإنسان.

القيمة:
هي كمية وقت العمل اللازم اجتماعيا والمتضمن في السلعة.

رأس المال المتغير:
هو رأس المال الذي يُستثمر في العمل الحي؛ عندما يوظف الرأسمالي عمالا مقابل أجر.

أسئلة للنقاش:
يتضمن تحليل ماركس للرأسمالية نظرية العمل للقيمة. كيف يمكنك الإجابة على شخص يدّعي أن الأسعار تعتمد على مدى وفرة أو ندرة السلع؟
إلى مدى يمكن للحكومات التأثير للقضاء على الأزمة؟

كيف يمكنك الإجابة على شخص يخبرك أن مشكلات الرأسمالية هي انعكاس للطمع البشري؟

هل يمكن استغلال الروبوتات (الإنسان الآلي)؟

لمزيد من القراءة حول الموضوع:
– أعمال كارل ماركس عن الرأسمالية؛ المجلدات الثلاث لكتاب (رأس المال) وكتاباته المختلفة عن الموضوع والمتاحة في كثير من الإصدارات.
– كتاب (الرأسمالية المنهارة: دليل للاقتصاد السياسي الماركسي) لمؤلفه جوزيف كونارا؛ والذي يعرض مقدمة لأفكار ماركس الاقتصادية وتطبيقاتها على الرأسمالية.
– كتاب (رأسمالية الأموات الأحياء “الزومبي”: الأزمة العالمية وما أشار له ماركس)؛ والذي يكشف التطور التاريخي للرأسمالية بالتفصيل.
– كتاب “الأفكار الثورية لكارل ماركس” لمؤلفه أليكس كولينيكوس.
– كتاب (دليل كتاب رأس المال لماركس) لمؤلفه ديفيد هارفي؛ والذي يشرح كتاب رأس المال لماركس خطوة بخطوة.
– مؤلفات أخرى أكثر عمقا وتتناول جوان أكثر تعقيدا من الرأسمالية؛ مثل كتاب (حدود رأس المال) لديفيد هارفي، وكتاب (إحياء رأس المال لماركس) لأندرو كليمان وكتاب (ما وراء الأزمة) لجاجليلمو كارشيدي.

« السابق