بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

بيان طلابي مشترك

رئيس اتحاد طلاب مصر لا يمثلنا

في خضم تلك الأحداث والمعارك التي تخوضها الحركة الطلابية بمختلف أطيافها على جميع الجبهات، والصراع المحتدم مع النظام الأمنى في البلاد، يريد البعض أن يعود بعقارب الساعة إلى الوراء ويسعى للالتفاف على مكتسبات الحركة الطلابية التي انتزعناها بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير. فبعد وقوف معظم الحركات الطلابية معاً للدفع بمحمد بدران لرئاسة “اتحاد طلاب مصر” أملاً فى أن يكون مُعيناً للطلاب فى نضالهم، وليس كسابقه أحمد عمر الذي كانت تُحركه السلطة الحاكمة وكان أداة الأجهزة الأمنية داخل الجامعات، فوجئنا برئيس الاتحاد الحالي محمد بدران يخطو نفس الخطى سائراً على درب سابقيه، خاذلاً للطلاب وللحركة الطلابية وتاريخها. وذلك بعد دوره المتخاذل كممثل للطلاب داخل لجنة الخمسين، وتغيبه عن التصويت على مادة المحاكمات العسكرية للمدنيين وصمته المخزي حيال ما يحدث للطلاب داخل الجامعات من قمع واعتداء واعتقال وقتل، واستباحة قوات الأمن للجامعات المصرية، وعودة ممارسات أمن الدولة داخل الحرم الجامعى، وهو ما يعد انتكاسة للحركة الطلابية.

فباسم الحِراك الطلابي على مدى تاريخه وبسم من كافحوا من أجل حرية الطلاب، نعلن نحن الحركات الطلابية بجامعة الزقازيق والموقعون أدناه أننا نتبرأ من محمد بدران، رئيس إتحاد طلاب مصر، ولا نقبله ممثلا للطلاب، ونؤكد أننا لن نتهاون تجاه أي تقصير أو اعتداء على حرية الطلاب وعلى ما حققته الحركة الطلابية من مكتسبات، وأن الطلاب الذين أتوا به قادرون على إزاحته طالما أنه يحيد عن مبادئ الحركة الطلابية.

عاشت الإرادة الطلابية الصلبة.. عاش كفاح الطلاب.. سقطت شرعية بدران

الموقعون:
طلاب حزب الدستور (أسرة الميدان)
طلاب 6 إبريل
الطلاب الاشتراكيون الثوريون بجامعة الزقازيق
حركة طلاب مصر القوية
جبهة طريق الثورة
حركة مانيفستو
طلاب الحزب المصري الديمقراطي الإجتماعي