بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

بيان جبهه طريق الثورة – الجامعة الألمانية بالقاهرة

لن تدخلوا إلا على أجسادنا

استمراراً لما حدث في الأيام الماضية من أحداث متتالية فى مصر، بدءاً من حادث قطار دهشور الذي راح ضحيته أكثر من 40 مواطن مصرى نتيجة إهمال و تخاذل وزير النقل الحالي، إبراهيم الدميري، وهو نفس الوزير المسئول عن الكوارث التي اندلعت في عهده كوزير بحكومة عاطف عبيد في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك.. أشهرهم حادث قطار الصعيد الذي راح ضحيته أكثر من 350 شخص في 20 فبراير عام 2002. فبعد حادث الصعيد، جاء الوزير كرئيس للمجلس التأديبي في الجامعة الألمانية بالقاهرة.. أي المسئول عن إهدار دماء المئات من الأبرياء، الغير مُحاكم، كان يحاكم الطلاب.

هذا التكرار في الأخطاء في الحوادث السابقة والحالية، ونفس الاصرار على عدم المحاسبة، يدل على عدم الاختلاف بين السياسات السابقة والحالية.

وتبع مآساة دهشور، أحداثاً دامية في ذكرى محمد محمود الثانية، وقتل ثلاث شباب بدون أي سبب، وتلفيق الاتهامات لأكثر من 45 شخص، واقتحام السكن الجامعي الخاص بجامعه الأزهر، وقتل طالب والقبض على مجموعة كبيرة منهم.

نحن نرفض هذا التدخل السافر لقوات الأمن داخل الحرم الجامعي، ونؤكد أن هذا القرار غير قانوني بالمرة ومن الواجب على الوزير حسام عيسي، الذي انخدعنا في انتماءه للثورة بعد كل هذه التعديات، أن يتخذ قراراً حاسماً ويتحمل مسؤولية ما يحدث من قتل واعتقال للطلبة من داخل أسوار الجامعات.

ترفض الحركة الطلابية في الجامعة الألمانية بالقاهرة ممارسات الحكومة وانتهاكات الداخلية ضد جميع فئات الشعب وخاصة الطلبة، وبالرغم من موقفنا الواضح ضد سياسات جماعة الإخوان المسلمين إلا أننا أيضاً ضد الاعتداء على أي طالب أثناء التعبير عن رأيه.. ولذلك نعلن دعمنا الكامل لطلاب الأزهر في الدفاع عن حقوقهم، ورفضنا لسياسات الحكومة الإجرامية والمواد الدستورية التي تجعل من الرئيس فرعوناً جديد بعد نجاح المصريين في التخلص من حسنى مبارك ومن بعده محمد مرسي.

وبمعرفتنا بتاريخ النضال الطلابي داخل الجامعة نأبى أن تحدث أياً من تلك التعديات داخل جامعتنا، وأن تمس قدم أحد من الداخلية أرض جامعتنا التى سارت عليها أقدام الشهداء مثل كريم خزام وعمرو عزام
مرة أخرى..

نحذر إدارة الجامعة من استخدام في أي وقت تلك التصرفات الغير مدروسة من رؤساء الجامعات الأخرى بناءاً على رغبة الحكومة، وإلا سيصيب غضبنا كل من يمس طالباً واحداً بأذى داخل جدران الجامعة أياً كان انتماءه.

يسقط كل من خان.. عسكر.. فلول.. إخوان
عاش نضال الطلاب

جبهه طريق الثورة – الجامعة الألمانية بالقاهرة
21 نوفمبر 2013