بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

بيان الطلاب الاشتراكيين الثوريين

حركة طلابية واحدة.. ضد السلطة اللي بتدبحنا

تظاهر أمس عشرات المغتربين من طلاب الفرقة الأولى مع أهاليهم أمام جامعة الإسكندرية مطالبين بعودة نظام “التحويل الورقي”، لمواجهة الاغتراب الذى يجبرهم عليه نظام “التنسيق الجامعي” العقيم بتسجيلهم في جامعات خارج محيطهم الجغرافي.

ضج الطلاب من كثرة المشكلات التقنية في نظام “التحويل الإلكتروني” والتي تؤدي إلى مثل هذه الإحتجاجات قبل بدء كل سنة دراسية، وتقابلها الإدارة كل مرة بالتجاهل التام وهو ما تكرر أمس.

رد المتظاهرون على هذا التجاهل بالتحرك بالمظاهرة إلى منتصف الطريق أمام الجامعة في محاولة للفت النظر لمطالبهم، وهنا بدأت قوات الشرطة في استفزاز المحتجين والاحتكاك بهم، ثم تدخلت الشرطة العسكرية وفضت المظاهرة بمنتهى الهمجية فى مشهد يذكرنا بفض اعتصام طلبة كلية الإعلام بجامعة القاهرة بالقوة فى 2011.

سُحِل الطلاب وأُلقي القبض على 15 منهم، واحتجزوا داخل القاعدة العسكرية بمنطقة السلسلة بالشاطبي قبل تحويلهم لمديرية الأمن تمهيداً لتحويلهم للنيابة، إلا أن الأمن يبدوا أنه قد تراجع عن تصعيد الأمر، حيث تم إطلاق سراح الطلاب بعد بضع ساعات من إعتقالهم، باعتبار أن الموضوع كان مجرد “قرصة ودن”!

ما حدث مع طلاب الاسكندرية برهان حي على فشل هذه الدولة التي تعلم جيداً انه في نفس هذا التوقيت من كل عام تقوم التظاهرات الطلابية لنفس السبب وتتم مواجهتها بنفس الطريقة.

زملاؤنا وزميلاتنا، نحن معكم وندعم نضالكم، ونثق أن الانتصار لن يكون إلا عبر توحيد الجهود والنضال سوياً من أجل استرداد جامعاتنا وتطهيرها من الفساد والإهمال، وفي نضالنا هذا علينا أن نستعد للوقوف صفاً واحداً في مواجهة إجرام وقمع الدولة الأمنية التي تحمي الفساد وترعاه.

واصلوا الاحتجاجات حتى إيجاد حل نهائي لأزمة التنسيق الجامعي الأزلية، ولا تلتفتوا لمحاولات النظام إثارة الخوف في نفوسكم، ولابد أن يكون ردكم على هذه الهجمة هو تنظيم الصفوف بشكل أقوى والتنسيق مع القوى الطلابية الثورية والاستمرار في الضغط معها حتى انتزاع مطالبكم.

الطلاب الاشتراكيون الثوريون
9 سبتمبر 2013