بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

بيان الطلاب الاشتراكيين الثوريين بجامعة الإسكندرية

طلاب تمريض في مواجهة إدارة جامعة الإسكندرية

بعد صدور قرار أمس الخميس من حكومة الببلاوى بعودة الحرس الجامعي داخل الجامعات، صدر قرار بتحويل 13 طالب وطالبة بكلية التمريض جامعة الإسكندرية إلى نيابة المنشية بعد تلفيق تهم لهم بالتعدي على عميدة كلية التمريض مها سالم، وذلك بعد رفض الطلاب للقرار الذي أصدرته أول أمس بقبول 20% فقط من الطلاب أو 69 من أصل 280 طالب، الحاصلين على معهد فني صحي وتقديمهم الأوراق الخاصة بهم للالتحاق بالكلية، وبالرغم من قبولهم فى الكلية ودفع المصاريف والانتظام في حضور المحاضرات خرج عليهم القرار كالصاعقة من عميدة الكلية بقبولها فقط 69 طالب مُتحججة بعدم استطاعة الكلية لتحمل هذا العدد الكبير من الطلاب.

وبعد تظاهر الطلاب ضد القرار الذي لا نعلم من أي سلطة أو لائحة استمدت منه العميدة قرارها ومع تصاعد الاحتجاجات من قبل الطلبة تم استدعاء الشرطة داخل الكلية ضاربين بعرض الحائط القرار الصادر من المحكمة الإدارية العليا في أكتوبر 2010 بعدم دخول أفراد الشرطة للحرم الجامعى.

قامت الشرطة بسحب التحقيقات الشخصية لمجموعة من الطلاب على إثر تحرير محضر ضد العميدة كما أبلغوا الطلاب، ولكن فوجىء الطلاب أول أمس بتحرير محضر ضدهم في قسم سيدى جابر فى إشارة واضحة لاستمرار انتهاكات الداخلية ضد الطلاب وضد كل مُطالب بحقه، وبهذا يظهر السبب الحقيقي وراء عودة الداخلية للجامعات مرة أخرى، وهو الوقوف مع الإدارة الفاسدة ضد مطالب الطلاب، وعودة القمع مرة أخرى داخل الجامعة.

نحن نؤكد على وقوفنا واستمرار نضالنا ضد انتهاكات الداخلية وكل عمداء الكليات الفاسدين ورئيس الجامعة أسامة إبراهيم، ونضالنا ضد عودة الداخلية ودخولها داخل الحرم الجامعي مرة أخرى بعد أن طردتهم الثورة من الجامعات، وكامل تضامنا مع زملائنا وزميلاتنا داخل كلية التمريض حتى استرداد كامل حقوقهم، وندعو الزملاء داخل كل الكليات بالتضامن مع طلاب كلية التمريض يوم السبت في تمام الساعة العاشرة أثناء عرض الطلاب على النيابة بمحكمة المنشية.

الطلاب الاشتراكيون الثوريون – جامعة الإسكندرية
1/11/2013