بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

بيان الطلاب الاشتراكيين الثوريين تضامنا مع طلاب التعليم الفني

أوقفوا قمع الطلاب.. الثورة ستنتصر

كعادتها تمارس الدولة القمعية هوايتها المفضلة في فض الاعتصامات بالقوة مستخدمة قنابل الغاز والمدرعات التي تم شراؤها بأموال الشعب. بالأمس، وبعد عدة أيام من التضييق والحصار فضت قوات الشرطة الهمجية اعتصام طلاب التعليم الفني بنظام الخمس سنوات أمام وزارة التعليم العالي، حيث تم سحل المشاركين في الاعتصام بمنتهى الوحشية، وإلقاء القبض على 14 منهم، وتم تحويلهم اليوم إلى النيابة وصدر قرارها بحبسهم 4 أيام على ذمة التحقيق بتهم قطع الطريق وتعطيل المواصلات، علما بأن شارع قصر العيني – الذي تزعم الداخلية والنيابة أن الطلاب قد قطعوه – مغلق بالسور الخرساني الذي بناه الجيش على بعد أمتار قليلة من مكان المظاهرة ولا تمر أي سيارات من هذا الجزء من الشارع أصلاً لهذا السبب!

كان الاعتصام قد بدأ يوم السبت 14 سبتمبر احتجاجاً على ارتفاع نسبة الحد الأدنى لإلتحاقهم بكلية الهندسة بنسبة 4% تقريباً عن العام السابق، وعلى الرغم من المتفق عليه قانونياً بتخصيص 10% من الأماكن في كليات الهندسة لطلاب المعاهد الصناعية، إلا أنه لا يتم قبول الطلاب وفقا لهذه النسبة بل يتم قبول نسبة أقل بكثير من ذلك، وهو ما أدى بطبيعة الحال لغضب عارم وسط طلاب التعليم الفني.

لقد أتت هذه الهجمة الشرسة من قوات الأمن، خاصة بعد قرار منح الضبطية القضائية للأمن الاداري بعدد من الجامعات، وبعد فض إعتصام طلاب التحويلات في الإسكندرية باستخدام العنف المفرط، وفي إطار محاولة النظام لإستعادة إحكام قبضته الأمنية على الجامعات التي إنحسرت منذ سنتين، وإفشال أي محاولة في انتزاع الحرية والحقوق المهدرة.

لطالما كان الطلاب القلب الثوري اليافع للجماهير المصرية فى معركتها من أجل الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية، فإلى متى تستمر هذه المهزلة؟ وإلى متى سيظل الدكتور حسام عيسى يثبت يوما بعد يوم أنه يسير في درب من سبقوه من وزراء بذلوا قصارى جهدهم محاولين تصفية الحركة الطلابية؟

نحن إذ نعلن عن تضامننا الكامل مع نضال طلاب التعليم الفني، فإننا نطالب الوزير حسام عيسى بسرعة التدخل للإفراج فوراً عن الطلاب المحبوسين، وتحقيق مطالبهم وحقوقهم التي يكفلها لهم القانون، ووقف الممارسات الأمنية ضدهم وضد غيرهم من الطلاب.. تلك الممارسات التي كان الوزير (المناضل!) في السابق أحد رموز معارضيها.

نؤكد استمرارنا في النضال بين صفوف الطلاب ضد سياسات الإرهاب والحصار وتجاهل المطالب، ونثق أن النجاح في التصدي لهجمات ومخططات الثورة المضادة لن يكون إلا عبر توحيد الجهود، والنضال سوياً من أجل بناء صفٍ طلابيٍ متماسك وقادر على التصدي لإجرام وقمع السلطة التي تحمي الفساد والاستغلال..

معاً، سننهي سيطرة الدولة الأمنية الغاشمة على مؤسساتنا التعليمية، وسننتزع حقوقنا وحرياتنا فيها.

حركة طلابية واحدة .. ضد السلطة اللي بتدبحنا

الطلاب الاشتراكيون الثوريون
16 سبتمبر 2013