بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

بيان الطلاب الاشتراكيين الثوريين بجامعة الزقازيق

ضد سياسات الإرهاب في جامعة الزقازيق

استمراراً لسياسات القمع الأمني داخل الجامعات، وللمرة الخامسة التي يتم فيها تحويل الطلاب إلى مجالس تأديبية في أقل من شهرين بسبب ممارسة العمل السياسي داخل جامعة الزقازيق، والتي تؤكد عدم اختلاف نظام مرسي عن نظام مبارك، أُلقيَ اليوم القبض على الزميل محمد أحمد، الطالب بالفرقة الأولى قسم جغرافيا بكلية الآداب جامعة الزقازيق وعضو حركة الاشتراكيين الثوريين أثناء توزيعه لبيان يدعو فيه إلى تنظيم وقفة احتجاجية غداً الثلاثاء أمام مكتب العميد اعتراضاً على سوء نتائج مواد الفصل الدراسي الأول، حيث أن نسبة النجاح في الفرقة لم تتعد الـ 60% فضلاً عن وجود المحسوبيات لصالح أقارب أعضاء هيئة التدريسة.

هذا وقد تم اقتياد الطالب من الأمن إلى غرفة عميد الكلية مباشرة قبل التحقيق معه في الشئون القانونية، والذي يعد مخالفاً للوائح، وتم تهديده صراحة من قبل العميد، ثم نقله إلى مكتب الشئون القانونية بالكلية لأخذ أقواله وتم استدعاءه للتحقيق غداً في تمام التاسعة تمهيداً لتحويله إلى مجلس تأديبي.

لذلك نعلن نحن طلاب الاشتراكيون الثوريون بجامعة الزقازيق تضامننا الكامل مع الزميل محمد أحمد ضد سياسات الإرهاب، ومع المطالب المشروعة لطلاب الفرقة الأولى قسم جغرافيا. ونؤكد لإدارات الجامعات أننا مستمرون في نضالنا ضد كل أشكال الفساد ولن نخشى إرهابكم.

الطلاب الاشتراكيون الثوريون – جامعة الزقازيق
8 أبريل 2013