بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

بيان الطلاب الاشتراكيين الثوريين جامعة حلوان

لماذا نستقيل من رئاسة برلمان طلاب جامعة حلوان

منذ أن قامت الثورة المصرية ومن قبلها ونحن نناضل من أجل استرداد الجامعة المصرية من أيدي رجال الأعمال الذين خصخصوا الجامعات وسلعوها ورفعوا مصاريفها، ونناضل أيضا لاستردادها من أيدي أمن الدولة الذي وبأوامر من نظام مبارك سيطر على الجامعات، وأممها لصالح أجهزة النظام، وهمش كل القوى السياسية، واستبعدهم من المشاركة في حقهم الطبيعي كالانتخاب والترشح في اتحاد الطلاب أو ممارسة نشاط سياسي داخل الجامعة.

ناضلنا في مظاهرات واعتصامات، واستخدمنا المعارض والنشرات والمجلات، كافحنا لكي تصل أفكارنا لكل معمل، ولكل مدرج تحملنا كل مشاقها حتي اندلعت الثورة، وكنا من ضمن ثوار الميادين والشوارع والجامعات، واستطعنا اسقاط مبارك، واستمر نضالنا ضد العسكر، وعندما قررت الطبقة الحاكمة الجديدة تشغيل عجلة الانتخابات بكل أنواعها لاستيعاب الغضب الجماهيري فقررت الجماهير الدخول في الانتخابات والرهان عليها فقررنا الوقوف بجانب الجماهير وفي نقطة وعيها، مع التأكيد بأن لا طريق إلا الثورة والسلطة البديلة، وحتى تأتي هذه السلطة كان قرارنا المبدئي هو المشاركة في بعض انتخاباتهم لاستخدامها كمنبر لشرح افكارنا ولفضح فساد الدولة وحدود ديمقراطيتها الزائفة.

لذلك خضنا الانتخابات علي مقعد رئاسة برلمان جامعة حلوان بالزميل حسام رأفت (كلية هندسة المطرية جامعة حلوان) وقد نجح الرفيق بالفعل. ولكن مر ما يقرب من ثلاثة شهور ولم يستطع عبر هذا البرلمان أداء دوره الحقيقي داخل هذا الكيان، وبعد محاولات عدة من مواجهة العراقيل وخلافه إلا أن الأمر الحتمي كان استقالة الزميل واليكم نص استقالته:

استقالة نهائية
أتقدم انا، حسام رأفت عبد الهادي، رئيس برلمان جامعة حلوان باستقالتي النهائية من منصبي فى البرلمان نظرا لأنه غير مفعل، وتم تهميش دوره تماما من الجهة المشرفة عليه (وزاره الشباب) وهذا ضد ما عاهدت نفسى عليه لنشر الوعي، ولعب دور حقيقي في الدفاع عن زملائي، وتفعيل هذا الاتحاد للقيام بواجباته ومهامه، وخدمه زملائي داخل جامعة حلوان. وأنا لا أقبل أن تنتهي فتره رئاستي للبرلمان بهذا الشكل ويكون البرلمان اسما ومنصبا فقط لي بأنني رئيس البرلمان ولكن بدون دور وبدون تقديم خدمات لزملائي.

الزملاء والزميلات كان رأينا مسبقا ومازال أن الحركة الطلابية أمامها مهمة مصيرية، وهي انتزاع كافة التنظيمات الطلابية وخوض معركة استقلالها التام عن جهات الإدارة كي تستطيع أداء أدوارها كلاعب رئيسي في الدفاع عن حقوق الطلاب وحرياتهم
إن نضالنا مستمر داخل اتحاد الطلبة وخارجة من أجل مطالبنا الرئيسية وهي التعليم …والحرية…. واسترداد الجامعة المصرية…

الطلاب الاشتراكيون الثوريون جامعة حلوان
4 إبريل 2013