بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

بيان الطلاب الاشتراكيين الثوريين بجامعة حلوان

عفوا سيدي الرئيس.. مبارك لم يكن يختلف كثيرا

مرت ال 100 يوم التي وعد الرئيس محمد مرسي انه خلالها سيحقق مطالب الثورة العاجلة حيث التطهير والعدالة الاجتماعية والحرية والأمن وإعادة محاكمة رموز النظام البائد.. لكن نظره سريعة علي ما أنجزه الرئيس تقول أن الرئيس مرسي فشل في تحقيق الوعود الانتخابية التي انتخبته الجماهير على أساسها وأسقطت شفيق مرشح الفلول.

محمد مرسي لم يعيد محاكمة رموز نظام مبارك، بل إن أحكام البراءة على رموز النظام المتورطين في معركة الجمل وقيادات الداخلية والظباط قاتلي شهدائنا تتوالي كل يوم، ومعظم قيادات النظام السابق مازالت في أماكنها ومنهم رئيس جامعتنا!!

لم يحقق محمد مرسي الحد الأدنى ولا الأقصى للأجور بل على العكس قررت حكومته الهجوم على ما تبقي للفقراء من الدعم وسحبه في نفس الوقت الذي تقدم فيه كل التسهيلات للاستثمار ورجال الأعمال في انحياز رهيب لدولة رجال الأعمال كما في زمن مبارك.

الثوار ما زالوا في السجون وحتى قرار العفو يعلم الله هل سيطالهم أم لا. فالعفو يستثني من صدر حكم ضدهم بالبلطجة.. وأي من الثوار لم يكن بلطجي بالنسبة للعسكر ومحاكمه؟!

إن الملايين التي خرجت لتثور علي مبارك ما زالت في الشارع في اضرابات واعتصامات تهز البلاد طولا وعرضا ولن تتوانى هذه الجماهير في اسقاطك إذا ما كان اداءك وحكومتك وحزبك كما مبارك ونظامه فاعتبروا..

المجد للشهداء
السلطة والثروة للشعب

الطلاب الاشتراكيون الثوريون بجامعة حلوان