بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

من عمال غزل شبين إلى حكومة الببلاوي

لا.. لإرهاب العمال

ما معنى الإرهاب في قانون العمال؟ هو خطف البشر وسفك الدماء وقطع الأرزاق وتشريد العمال والفصل التعسفي والخراب المبكر، لذا فنحن عمال شركة مصر شبين الكوم للغزل والنسيج المفصولين تعسفيا والمعتصمين بمقر الاتحاد العام لعمال مصر منذ 4 أيام ندين الإرهاب بكل صوره وأساليبه.

ونعلن تضامننا الكامل مع زملائنا الثلاثة المخطوفين يوم الثلاثاء الماضي ونقدم أنفسنا فداءا لهم، ونعلن حزننا الشديد على ما حدث لهم من أعمال إرهاب أثناء قيامهم بتأدية مهام عملهم، فوحدة العمال قوة، والقوة مطلوبة ضد أي مغتصب سواء كان إرهابيا يخطف العمال أو صاحب عمل يشرد العمال بدم بارد، أو حكومة ترفض تنفيذ أحكام قضائية بعودة الشركة إلى القطاع العام وعودة العمال إلى العمل، وتدفعنا لنتحول إلى بلطجية نخرج على الناس لكي نوفر لعيالنا لقمة العيش.

ويكفي أن نشير هنا إلى أن رئيس الاتحاد العام يتجاهل حتى هذه اللحظة التفاوض معنا، وكل ما فعله إرسال نقابيين معنا للقاء وزير القوى العاملة أمس، الذي اكتفى بدوره بتحديد موعد لنا لكى نلتقي به اليوم الخميس لبحث مطالبنا.

إن هذه السياسات هي التى تولد الإرهاب والبلطجة، ويجب أن تتغير اليوم وليس غدا، ونحن العمال المفصولين نؤكد على أننا سنواصل اعتصامنا لتحقيق المطالب التالية:

  • سرعة الإفراج عن زملائنا العمال المختطفين وضمان سلامتهم.
  • احترام القضاء وأحكامه، عن طريق تنفيذ حكم القضاء الصادر بعودة الشركة للقطاع العام، وعودة جميع العمال إلى سابق أوضاعهم قبل بيع الشركة.
  • احترام قرارات رئيس مجلس الوزراء ووزير الاستثمار بالقرار الصادر في 13 نوفمبر 2013 رقم 1327 وقرار وزير الاستثمار رقم 113 لسنة 2013 بتنفيذ الحكم وعودة العاملين إلى سابق أوضاعهم قبل البيع مع صرف مستحقاتهم المادية والمعنوية.

لا للإرهاب بكل صوره
لا للخطف والتشريد وقطع الأرزاق

عمال غزل شبين
9 يناير 2014