بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

بيان مكتب العمال بحركة الاشتراكيين الثوريين في دمياط

كل الدعم لعمال الشركة التركية بدمياط

يستمر مسلسل سياسات حكومة محمد مرسي والإخوان المسلمين الداعمة لرجال الأعمال وقهرهم للطبقة العاملة وعدم دفاع وزير القوى العاملة عن حقوق العمال و تواطؤهم جميعا مع رجال أعمال مبارك وإدارات المصانع والشركات ضد الطبقة العاملة.

دخل عمال الشركة التركية والتي تقدر العمالة بها بأكثر من 2000 عامل في إضرابات جزئية على مدار العام الماضي، ثم عاد العمال إلى الإضراب في أول إبريل مطالبين إدارة الشركة بتحقيق مطالبهم التي طالما نادوا بها، حتى أخذوا وعداً من الإدارة بتحقيق تلك المطالب في 20 إبريل المنصرم، لكن هذا لم يحدث فلم تحقق الإدارة شئ، وإذا نفاجئ صباح اليوم باستمرار سياسة التعسف ضد العمالة فبعد الإعتداء الذي تم على زميل لهم من قبل احد المهندسين الأتراك لإجباره على العمل ورديتين كما تم دهس بعض زملائهم من قبل أتوبيس الشركة أمام بوابة المنطقة أثناء الاعتصام الذي دخل فيه 1200 عامل معتصم منهم 300 عامل أمام البوابة، وتتوارد أنباء أنه تم فصل أمس الإثنين 67 عامل ولم ينشر أسمائهم وتم تهديد العمال المضربين بإحضار الأمن المركزي لفض اعتصامهم.

ولذلك يطالبون بمحاسبة الإدارة التركية وسائق الأتوبيس على هذه الجريمة كما يعلنون الاستمرار في اعتصامهم لحين تحقيق مطالبهم كاملة والتي تتمثل في:

  • التثبيت وتعديل العقود الخاصة بالعمل.
  • هيكلة وزيادة الأجور.
  • صرف حافز الإنتاج، وصرف نسبة سنوية من الأرباح.
  • تحسين المعاملة، وإلغاء التمييز العنصري في الشركة.
  • تفعيل نظام الترقيات والتأمين الصحي.
  • صرف بدل المخاطر، وتفعيل نظام الأمن الصناعي.

مكتب عمال الاشتراكيون الثوريون بدمياط إذا يعلن عن تأييده الكامل و تضامنه مع عمال الشركة التركية لتحقيق مطالبهم المشروعة و ندعو كافة القوي السياسية للتضامن مع المطالب المشروعة لهؤلاء العمال.

النصر لعمال الشركة التركية
مكتب العمال بحركة الاشتراكيين الثوريين – دمياط