بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

بيان مشترك

لا للمحاكمات العسكرية للمدنيين.. الحرية لحسن محمود وكل اخواتنا في سجون العسكر

رغم المطالبات المتكررة من كافة القوى الثورية في مصر للمجلس العسكري بالتوقف عن تحويل المدنيين للمحاكمات العسكرية، يستمر المجلس في تطبيق سياسات التجاهل والقمع والكيل بمكيالين التي طالما اتبعها نظام مبارك في التعامل مع معارضيه، حيث يصر المجلس العسكري على تذكيرنا يومياً بحق أذناب النظام البائد في محاكمات عادلة تسير بسرعة السلحفاة أمام قاضيهم الطبيعي، بينما يقمع الثوار ويحرض ضدهم ويعتقلهم ويحولهم للقضاء العسكري بسرعة الصاروخ.

فخلال الأيام العشرة الأخيرة قامت قوات من الجيش بدعم من قوات الأمن المركزي بفض اعتصام التحرير بعنف مفرط -عصر أول أيام رمضان- كما قامت بإلقاء القبض على أكثر من 110 شخصاً تم الاعتداء على معظمهم بالسحل والكهربة، وتكرر الأمر في الأيام اللاحقة على فض الاعتصام حيث حاول الثوارالتجمع أكثر من مرة في الميدان كان آخرها جنازة شهيد العباسية وإفطار أول جمعة في رمضان، إلا أنه وفي كل مرة تم الاعتداء عليهم بواسطة قوات الشرطة والجيش التي تحتل الميدان منذ فض الاعتصام أول الشهر وحتى لحظة كتابة هذا البيان، بل أن قوات التحريات والشرطة العسكرية قامت بالقبض على العديدين من الشوارع المحيطة بالميدان في أوقات لم تكن تحدث فيها احتجاجات أصلاً.

جرى تحويل الكثير ممن تم إلقاء القبض عليهم إلى النيابة العسكرية التي قامت بتجديد حبسهم أكثر من مرة كان آخرها أمس..، حيث تم تجديد حبس عدد من الثوار ومن ضمنهم زميلنا الطالب بكلية الزراعة بجامعة القاهرة وعضو حركة تحرير بالجامعة “حسن محمود محمد سعيد” الذي تم القبض عليه ثاني أيام رمضان من مدخل شارع طلعت حرب.

وتعلن الحركات الموقعة على هذا البيان عن كامل تضامنها مع الطالب “حسن محمود” وكل المعتقلين في سجون المجلس العسكري. في الحقيقة لم نفاجأ من جريمه المجلس العسكري بحق الثوار فلقد أعتدنا قمعه، ولكن ما فوجئنا به هو التهمه التي وجهت لـ “حسن ” وغيره وهي “ترديد هتافات مناوئه للمجلس العسكري ” وهو ما يمثل عوده صريحه لكافة ممارسات النظام السابق فعلا وقولا، ونحن أذ نندد بهذه الممارسات التي تعيدنا عمداً الى الوراء متناسيه دماء الشهداء، فاننا نعلن اننا لن نتنازل عن مطالبنا وسنستمر في ثورتنا متحدين اجراءات القمع، فقد اعتدناها من مبارك ونظامه وهزمناها ونتوعد باستمرار نضالنا ضدها حتى القضاء عليها ايا كان من بمارسها.

ونحن اذ نطالب بالافراج عن حسن وكل المعتقلين فاننا ايضا نطالب بوقف المحاكمات العسكريه واحاله المتهمين للقضاء المدني ليحاكموا امام قاضيهم الطبيعي ونكرر ان ما اكتسبته الجماهير من حق التظاهر السلمي لن يستطيع احد انتزاعه منها مهما زاد جبروته.

المجد للشهداء.. الحريه للمعتقلين في سجون العسكر.. الثوره مستمرة

الطلاب الاشتراكيون
رابطه الطلاب الديمقراطيين
طلاب حركه تحرير – جامعه القاهرة
طلاب حركه حقي – جامعه القاهرة
10 أغسطس 2011